EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

قال إن شحاتة يتفوق على سعدان ماجر : سنهزم الفراعنة إذا واجهناهم مجددا في أنجولا

ماجر يطالب المصريين بمساندة الخضر في المونديال

ماجر يطالب المصريين بمساندة الخضر في المونديال

أكد رابح ماجر نجم الكرة الجزائرية الشهير أن نتائج المنتخب المصري في بطولة الأمم الإفريقية المقامة حاليا في أنجولا حتى الـ31 من يناير/كانون الثاني تؤكد أن الفراعنة أفضل من الخضر، وأن مديرهم الفني حسن شحاتة يتفوق على نظيره الجزائري رابح سعدان، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن الخضر سيؤكدون تفوقهم على الفراعنة في حال تقابلهما في الدور نصف النهائي.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

قال إن شحاتة يتفوق على سعدان ماجر : سنهزم الفراعنة إذا واجهناهم مجددا في أنجولا

أكد رابح ماجر نجم الكرة الجزائرية الشهير أن نتائج المنتخب المصري في بطولة الأمم الإفريقية المقامة حاليا في أنجولا حتى الـ31 من يناير/كانون الثاني تؤكد أن الفراعنة أفضل من الخضر، وأن مديرهم الفني حسن شحاتة يتفوق على نظيره الجزائري رابح سعدان، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن الخضر سيؤكدون تفوقهم على الفراعنة في حال تقابلهما في الدور نصف النهائي.

وحذر المنتخبين المصري والجزائري من مواجهتي الكاميرون وكوت ديفوار في الدور ربع النهائي، وأكد أن قوتهما البدنية سترهق مصر والجزائر، ويجب على المدربين حسن شحاتة ورابح سعدان أن يفطنا لهذه النقطة جيدا، ويحذرا لاعبيهم بعدم مجاراتهم طوال المباراة في هذا الأمر.

وقال ماجر -في حوار عبر الهاتف مع جريدة "المصري اليوم" نشر اليوم الـ24 من يناير/كانون الثاني- إن لاعبي الجزائر لديهم إرادة وإصرار أكبر من نظرائهم المصريين، مشيرًا إلى أن المواجهات التاريخية بين المنتخبين تؤكد تفوق الجزائر على مصر في المباريات التي تقام خارج القاهرة.

وأضاف "المنتخب المصري يتفوق في القاهرة فقط مثلما حدث في تصفيات مونديال 1990 و2010 الأخيرة، لكن معظم المواجهات خارج القاهرة تكون لمصلحة الجزائر مثلما حدث في أمم إفريقيا عام 1984 عندما فزنا 3-1 والتي أقيمت في كوت ديفوار، و2-صفر في عام 1990، و1-صفر عام 1995 عندما كنت مدربًا للمنتخب في تصفيات أمم إفريقيا".

وأوضح ماجر أنه قال للمحللين المصريين قبل مواجهة الخرطوم إن المنتخب المصري أهدر فرصة ذهبية عندما لم يتمكن من التأهل إلى مونديال 2010 في القاهرة، وإن الجزائر ستتفوق في السودان من خلال إصرار وإرادة لاعبي وجماهير الجزائر.

واعترف ماجر أن أداء المنتخب المصري في بطولة إفريقيا أفضل كثيرا من نظيره الجزائري، وذلك من خلال النتائج والأداء وتحقيق العلامة الكاملة بالفوز في المباريات الثلاث وإحراز أكبر عدد من الأهداف، لكنه شدد على أنه سيجد صعوبة في الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة لعدة أسباب؛ في مقدمتها أنه سيواجه منتخب الكاميرون في دور الـ8 الذي يتفوق من الناحية البدنية ولديه لاعبون مميزون في وسط الملعب والهجوم أمثال إيتو وأدريسو مامادو، فضلا إلى أن غياب أبوتريكة وعمرو زكي أثر كثيرًا على الأداء المصري على رغم تألق زيدان وأحمد حسن.

وأكد ماجر أن حسن شحاتة مدرب مصر حقق المعادلة الصعبة بالتفوق بالبدلاء ومن خلال لاعبين محليين يلعبون في الدوري المصري بعكس المنتخب الجزائري، الذي لم يقدم أداء متميزًا وتأهل بهزيمة ثقيلة من مالاوي وهدف يتيم في مرمى مالي، إلا أنه أشار إلى إمكانية تحسن أداء الخضر أمام كوت ديفوار، وتأهله إلى نصف النهائي بالطريقة التي يلعب بها وبإصرار لاعبيه الذي يجعلهم يتفوقون على أي منافس.

وشدد على أن شحاتة أفضل كثيرًا من رابح سعدان المدير الفني للجزائر، وأن النتائج تؤكد ذلك، مشيرا إلى أن شحاتة حقق بطولتي أمم إفريقيا 2006 و2008 وقدم جيلا من البطولات لمصر، وتأهل لربع النهائي في أنجولا 2010 بأهداف غزيرة وأداء متميز.

وتساءل ماجر عن سر هجوم الصحافة والإعلام المصري على المدرب شحاتة على الرغم من أنه حقق للكرة المصرية الكثير، فضلا عن أنه كان نجمًا كبيرًا عندما كان لاعبًا، وحاليا يقدم لاعبين مميزين جددا في أنجولا أمثال جدو والمحمدي وشيكابالا، الذي أعتبره واحدًا من أفضل اللاعبين الأفارقة ويعجبني أداءه كثيرًا.

واعتبر النجم الجزائري أن سعدان تأهل للمونديال بهدف وحيد في الخرطوم، كما تأهل أيضًا إلى الدور ربع النهائي في أمم إفريقيا بهدف وحيد في مالي بعدما نال هزيمة ثقيلة من مالاوي، لذلك فإن مقارنة سعدان بشحاتة تصب في مصلحة الأخير بالأرقام والإحصائيات.

وأبدى ماجر تخوفه على المنتخب الجزائري في المونديال، مؤكدا أن أداءه غير مطمئن لكنه يأمل أن يتحسن في المباريات المقبلة.

وشدد النجم الجزائري على أنه في حال تأهل منتخبي مصر والجزائر إلى الدور نصف النهائي، فإن المواجهة ستكون صعبة على الفريقين نتيجة الأحداث الأخيرة التي أعقبت هزيمة المنتخب المصري في الخرطوم وعدم تأهله لمونديال جنوب إفريقيا.

ورفض ماجر اتهام جماهير الجزائر بالتعدي بالسب أو الضرب على الجماهير المصرية، وقال "لم يحدث أي شيء في الخرطوم بل تعرض أتوبيس البعثة الجزائرية للضرب بالطوب في القاهرةوتساءل لماذا لم يثبت المصريون صحة ادعاءاتهم في واقعة واحدة على الأقل؟ مؤكدًا أن الجزائريين لم يخرجوا من ملعب الخرطوم عقب المباراة، فكيف سيعتدون على إخوانهم المصريين؟

وحمل ماجر الإعلاميين المصري والجزائري حالة الاحتقان وإثارة الفتنة بين الشعبين الشقيقين لأهداف تجارية رخيصة، وقال كل صحيفة أو وسيلة إعلامية كانت تهدف للربح ولم تضع في اعتبارها أواصر العلاقة المحترمة بين البلدين الشقيقين، وطالب الإعلاميين المصري والجزائري بالكف عن إثارة المشاكل والأزمات بين جماهير البلدين خوفًا من حدوث كارثة في أنجولا.

وشدد النجم الجزائري على أنه لو أن مصر تأهلت إلى كأس العالم 2010 كان سيشجعها، بقوله "أقسم بالله كنت سأكون مصريًّا لو تأهلتم للمونديال مثلما كنت أشجع الفراعنة في بطولة العالم للقارات أمام إيطاليا والبرازيل وأمريكا، وأطالب المصريين بمساندة الجزائر في المونديال لأنها الممثل العربي الوحيد".

وأضاف "لا أتحدث بدبلوماسية ولكن من منطلق وحدة عربية تربينا عليها في الفترة السابقة ويجب أن تترسخ في الجيل الحاليمنتقدا في الوقت نفسه التونسي طارق دياب محلل قناة الجزيرة الذي أكد في إحدى القنوات الفضائية عدم وجود وحدة عربية، وقال "دياب يتحمل مسؤولية كلامه لكنني أحترم المصريين والتونسيين وتربطني بهم علاقة قوية".

وعن رأيه في مستوى بطولة إفريقيا، أكد ماجر أنها أقل كثيرًا من البطولة السابقة وشهدت مفاجآت ولوغاريتمات عديدة؛ أشهرها تصدر زامبيا قمة المجموعة الرابعة على الرغم من أنها كانت تتذيل الجدول، وخروج تونس والجابون من الدور الأول، مؤكدًا أن الأدوار المقبلة ستشهد تطورًا في أداء الفرق ورفض التكهن بالفائز بالبطولة، مؤكدًا أنها بطولة ستشهد مفاجآت جديدة.