EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2010

خمسة سفراء جدد للترويج للدوحة ماجد والطلياني ومفتاح.. سفراء ملف قطر 2012

ماجد عبد الله انضم للجابر

ماجد عبد الله انضم للجابر

أعلنت لجنة ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022 أسماء خمسة سفراء -جدد من أساطين الكرة الخليجية للترويج- لاستضافة الدوحة لمونديال 2022.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2010

خمسة سفراء جدد للترويج للدوحة ماجد والطلياني ومفتاح.. سفراء ملف قطر 2012

أعلنت لجنة ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022 أسماء خمسة سفراء -جدد من أساطين الكرة الخليجية للترويج- لاستضافة الدوحة لمونديال 2022.

السفراء الجدد هم: السعودي ماجد عبدا لله، والقطري منصور مفتاح، والإماراتي عدنان الطلياني، والكويتي عبد العزيز العنبري، والعماني ناصر الريامي.

وتحدث السفراء الجدد عن دعمهم لقطر من أجل إحضار كأس العالم إلى الشرق الأوسط للمرة الأولى، خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم في دبي، وشارك به حسن عبد الله الذوادي -الرئيس التنفيذي للجنة الملف- وخالد الكواري، مدير التسويق في الاتحاد القطري.

وقال الذوادي: "نحن سعداء بأن يحظى الملف القطري بدعم أساطين الكرة الخليجية، الذين جلبوا كثيرا من اللحظات الساحرة لمشجعي الكره في منطقة الخليج لسنوات عديدة".

ويعد مفتاح واحدا من نجوم الكره القطرية والهداف الأبرز في مسيرة المنتخب القطري، كما يعرف عبد الله خلال مسيرته الكروية المتميزة باسم بيليه العرب، ويعتبر من أشد الداعمين لملف قطر، لينضم بالتالي إلى سامي الجابر الذي كان قد أعلن في العام الماضي كسفير للملف.

أما الطلياني، فكان أحد لاعبي المنتخب الإماراتي الذي تأهل إلى كأس العالم 1990، التي أقيمت في إيطاليا، وكان قد أحرز مؤخرا لقب لاعب القرن في الإمارات بتصويت الجماهير.

وبالنسبة للنجم الكويتي العنبري، فقد كان من العلامات المميزة في منتخب الكويت المتألق في بداية الثمانينات، الذي أحرز كأس أسيا في سنة 1980، وتأهل لبطولة كأس العالم التي أقيمت في إسبانيا في سنة 1982.

أما الريامي، فهو من أصغر اللاعبين الذين دافعوا عن ألوان المنتخب العماني؛ حيث شارك المنتخب العماني لأول مره في سنة 1979 عندما كان في الرابعة عشرة من العمر، وعلى الرغم من كونه أصغر لاعب في منتخب بلاده، فقد تمكن من تسجيل هدف في كأس الخليج 1982.

وتم التأكيد خلال المؤتمر على أن المشجعين البحرينيين الذين يترقبون تعيين سفير لبلادهم للملف لن ينتظروا طويلا؛ حيث سوف يكون هناك الإعلان عن شخصية بحرينية مهمة في القريب العاجل.