EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2009

بعد واقعة طرده المثيرة للجدل ليمان يتلقى دعم زملائه ويستبعد الاعتزال

ليمان متمسك بالبقاء ويرفض الاعتزال

ليمان متمسك بالبقاء ويرفض الاعتزال

حصل حارس مرمى شتوتجارت الألماني ينس ليمان على دعم زملائه رغم طرده الغريب خلال مباراة ماينتس يوم الأحد الماضي في الدوري المحلي، بحسب ما أشار لاعب الوسط سامي خضيرة يوم السبت لصحيفة "مانهايمر مورجن".

حصل حارس مرمى شتوتجارت الألماني ينس ليمان على دعم زملائه رغم طرده الغريب خلال مباراة ماينتس يوم الأحد الماضي في الدوري المحلي، بحسب ما أشار لاعب الوسط سامي خضيرة يوم السبت لصحيفة "مانهايمر مورجن".

وقال خضيرة: "ينس هو عنصر من الفريق. يبقى من أكبر الحراس في ألمانيا، كما أن خبرته المتراكمة يستفيد منها الجيل الصاعد في النادي".

وطرد ليمان (40 عاما) الذي سيعلن اعتزاله اللعب في يونيو/حزيران المقبل، في المرحلة السابقة بعد "دوسه" عمدا على قدم لاعب ماينتس البوركينابي أريستيد بانسيه في الدقيقة 87 ليتسبب بركلة جزاء ويحرم فريقه من تحقيق فوزه الأول منذ 26 سبتمبر/أيلول الماضي والثالث هذا الموسم (1-1).

وأثناء خروجه من الملعب دخل ليمان في مشادة مع أحد مشجعي النادي الذي طالبه بتصرف أكثر رصانة.

وكانت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الألماني قد أوقفت ليمان ثلاث مباريات الأربعاء الماضي، ولن يلعب بالتالي حتى نهاية يناير/كانون الثاني المقبل لأن الدوري الألماني يدخل في العطلة الشتوية التقليدية في نهاية الأسبوع الحالي التي تشهد المرحلة الأخيرة من الذهاب، وسيغيب عن المراحل 17 و18 و19 في الوقت الذي يمر فيه فريقه بفترة حرجة.

وأتت هذه العقوبة لتزيد من مشاكل ليمان الذي غرم 40 ألف يورو من قبل فريقه قبل مباراة الأخير مع ماينتس لأنه انتقد الإداريين كونهم رضخوا لطلب مشجعي النادي بإقالة المدرب ماركوس بابل، وذلك بعد توجهه للمشاركة في مهرجان الجعة في ميونيخ بدون إبلاغ مسؤولي الفريق الذي سيواجه برشلونة الإسباني حامل اللقب في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واعترف الحارس المخضرم بأن تصرفاته في الأيام العشرة الماضية كانت "محرجة" لكنه استبعد اعتزاله اللعبة.

وقال ليمان: "أنا مسؤول عن تصرفاتي، وبدون شك، لو تمكنت من سحب ما حدث الأسبوع الماضي لقمت بذلك".

هذا واستبعد ليمان عودته إلى صفوف منتخب ألمانيا الذي تأهل لنهائيات بطولة العالم الصيف المقبل في جنوب إفريقيا.