EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2011

لوف يستبعد أوزيل وخضيرة من مباراة البرازيل

أوزيل وخضيرة

أوزيل وخضيرة

يتطلع إلكاي جويندوجان إلى المشاركة للمرة الأولى ضمن صفوف المنتخب الألماني لكرة القدم؛ حيث استدعاه المدير الفني يواخيم لوف يوم الخميس ضمن قائمة الفريق للمباراة الودية المقررة أمام المنتخب البرازيلي الأسبوع المقبل.

يتطلع إلكاي جويندوجان إلى المشاركة للمرة الأولى ضمن صفوف المنتخب الألماني لكرة القدم؛ حيث استدعاه المدير الفني يواخيم لوف يوم الخميس ضمن قائمة الفريق للمباراة الودية المقررة أمام المنتخب البرازيلي الأسبوع المقبل.

واستبعد لوف اللاعبين مسعود أوزيل وسامي خضيرة من قائمة المنتخب في مباراة البرازيل، ليواصل اللاعبان بذلك المشاركة في استعدادات ريال مدريد الإسباني للموسم الجديد.

واختار لوف قائمة من 22 لاعبا للمباراة الودية المقررة في العاشر من أغسطس/آب في مدينة شتوتجارت الألمانية.

ويعد لاعب خط الوسط جويندوجان (20 عاما) الذي انضم إلى صفوف بوروسيا دورتموند بطل ألمانيا بعد تقديم موسم قوي مع نورنبرج؛ أحدث الوجوه في المنتخب الألماني قبل نحو عام من انطلاق منافسات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) ببولندا وأوكرانيا.

وقال لوف: "إلكاي (جويندوجان) تطور بشكل جيد، وقدم أداء رائعا في المباريات الاستعدادية للموسم. إنه يتمتع بمهارات فنية وذكاء، إنها فرصة جيدة للتعرف على قدراته في بداية الموسم الذي يشهد كأس الأمم الأوروبية".

وقال جويندوجان الذي ينتمي لأصول تركية أيضا مثل أوزيل: "إنني سعيد بثقة المدرب بي. استدعائي ضمن قائمة المنتخب بمثابة حلم تحول إلى حقيقة، حسمت موقفي منذ فترة طويلة، وقررت اللعب لمنتخب ألمانيا (بدلا من منتخب تركيا)".

كذلك لم يشارك ماركو ريوس لاعب خط وسط بوروسيا دورتموند مع المنتخب من قبل، وقد حرمته الإصابة من المشاركة أكثر من مرة.

واختير كاكاو -مهاجم فريق شتوتجارت للمرة الأولى- ضمن صفوف المنتخب الألماني منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2010، بينما عاد باستيان شفاينشتايجر وجيروم بواتينج لاعبا بايرن ميونيخ بعد فترة غياب بسبب الإصابات.

وشهدت قائمة المنتخب أيضا عودة سفن بيندر، لاعب دورتموند، وميروسلاف كلوزه، لاعب لاتسيو الإيطالي.

وقرر لوف عدم استدعاء صانع الألعاب أوزيل وكذلك خضيرة، نظرا لأنهما سينتهيان يوم الأحد من المشاركة في جولة ريال مدريد في الصين والولايات المتحدة.

كذلك يغيب بير ميرتساكر، مدافع فيردر بريمن، والعائد مؤخرا إلى الملاعب بعد التعافي من الإصابة.

ويتوقع أن يعود اللاعبون الثلاثة إلى صفوف المنتخب في مباراتيه التاليتين المقررتين أمام النمسا في الثاني من سبتمبر/أيلول ضمن تصفيات يورو 2012 وأمام بولندا في لقاء ودي بعدها بأربعة أيام.

ويتصدر المنتخب الألماني مجموعته في التصفيات برصيد 21 نقطة؛ حيث حقق الفوز في جميع المباريات السبع التي خاضها حتى الآن.

وقال لوف: "المنتخب البرازيلي واحد من أنجح الفرق في العالم. لقاء البرازيل سيكون بمثابة اختبار جيد بالنسبة لنا".

وحقق المنتخب البرازيلي 12 انتصارا خلال 20 مباراة أمام نظيره الألماني، من بينها المباراة النهائية لكأس العالم 2002.

وانتهت خمس مباريات بين الفريقين بالتعادل، بينما حقق المنتخب الألماني ثلاثة انتصارات على نظيره البرازيلي كان آخرها عام 1993 في كولونيا.

وجاءت القائمة التي حددها المدير الفني لوف للمباراة الودية أمام البرازيل كما يلي:

في حراسة المرمى: مانويل نيوير (بايرن ميونيخ) وتيم فايسه (فيردر بريمن).

وفي الدفاع: دينيس آوجو (هامبورج) وهولجر بادشتوبر وجيروم بواتينج وفيليب لام (بايرن ميونيخ) وبينديكت هويديس (شالكه) وماتس هاميلز (بوروسيا دورتموند) وكريستيان ترايش (فولفسبورج).

وفي خط الوسط: سفن بيندر وماريو جوتزه وإلكاي جويندوجان (بوروسيا دورتموند) وكاكاو (شتوتجارت) وتوني كروس وتوماس مولر وباستيان شفاينشتايجر (بايرن ميونيخ) ولوكاس بودولسكي (كولون) وماركو ريوس (بورسيا مونشنجلادباخ) وسيمون رولفس وآندري شورل (باير ليفركوزن).

وفي الهجوم: ماريو جوميز (بايرن ميونيخ) وميروسلاف كلوزه (لاتسيو الإيطالي).