EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

بعد تكوين جيل جديد من الشباب لوف باقٍ مع الماكينات حتى 2012

الاتحاد الألماني جدد الثقة في لوف

الاتحاد الألماني جدد الثقة في لوف

جدد المدرب الألماني يواخيم لوف عقده مع الاتحاد الألماني لكرة القدم ليظل في منصب المدير الفني للماكينات حتى نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012)، وذلك بعد أقل من أسبوعين من قيادة الفريق إلى إحراز المركز الثالث في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

بعد تكوين جيل جديد من الشباب لوف باقٍ مع الماكينات حتى 2012

جدد المدرب الألماني يواخيم لوف عقده مع الاتحاد الألماني لكرة القدم ليظل في منصب المدير الفني للماكينات حتى نهائيات كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2012)، وذلك بعد أقل من أسبوعين من قيادة الفريق إلى إحراز المركز الثالث في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وصرح ثيو زفانتسيجر -رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم- في مؤتمر صحفي بمقر الاتحاد في فرانكفورت، بأن لوف، وأوليفر بيرهوف مدير المنتخب، والمدرب المساعد هانسي فليك، وأندرياس كويبكه مدرب حراس المرمى؛ وقعوا عقودا جديدة مع الاتحاد اليوم.

وقال زفانتسيجر: "لديّ أخبار سارة لجماهير الكرة الألمانية.. لقد جددنا العقود.. سيواصل يواخيم (لوف) عمله الرائع. لدينا لاعبون شبان، وموهوبون، ولدينا مدرب يناسب هذا الفريق".

وقال لوف: "لدينا قاعدة رائعة من اللاعبين الشبان الذين يمكنهم التطور بشكل أكبر. نرى إمكانيات هائلة.. وهناك حماس كبير للمزيد من التطور في هذا الفريق".

كان لوف (50 عاما) صار مدربا مساعدا للمدير الفني السابق للمنتخب الألماني يورجن كلينسمان عام 2004، ثم تولى منصب المدير الفني إثر رحيل كلينسمان عن المنصب بعد قيادة المنتخب إلى إحراز المركز الثالث في كأس العالم 2006 بألمانيا.

وقاد لوف المنتخب الألماني للوصول إلى الدور النهائي بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) قبل أن يخسر الفريق أمام نظيره الإسباني.

وفي كأس العالم 2010 التي اختتمت مطلع الأسبوع الماضي في جنوب إفريقيا؛ حقق المنتخب الألماني الممتلئ باللاعبين الشباب انتصارات كبيرة على منتخبات أستراليا 4/صفر، وإنجلترا 4/1، والأرجنتين 4/صفر، قبل أن يخسر أمام نظيره الإسباني صفر/1 في الدور قبل النهائي.

وفي ظل غياب النجم مايكل بالاك وعدد آخر من اللاعبين بسبب الإصابات؛ حصل لاعبون شبان مثل مسعود أوزيل (21 عاما) وتوماس مولر (20 عاما) على فرصة المشاركة في البطولة، وقد خطف المنتخب الألماني الأضواء بعد الأداء الهجومي السريع الذي قدمه.

وحصل مولر على جائزة هداف البطولة، كما فاز بجائزة أفضل لاعب شاب في كأس العالم 2010.