EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2009

القطريون يحمِّلون الحبسي سبب خروجهم لوروا : خليجي 19 لن يفلت من أيدي العمانيين

لوروا يأمل إسعاد العمانيين باللقب الخليجي

لوروا يأمل إسعاد العمانيين باللقب الخليجي

أكد الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب العماني لكرة القدم أنه يجب التفكير الآن في إحراز لقب بطولة الخليج التاسعة عشر التي تستضيفها مسقط حتى 17 يناير /كانون الثاني الحالي، بعد التأهل إلى المباراة النهائية على حساب نظيره القطري.

أكد الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب العماني لكرة القدم أنه يجب التفكير الآن في إحراز لقب بطولة الخليج التاسعة عشر التي تستضيفها مسقط حتى 17 يناير /كانون الثاني الحالي، بعد التأهل إلى المباراة النهائية على حساب نظيره القطري.

وقال لوروا إن المنتخب سيستعد جيدًا للمباراة النهائية -التي سيلتقي خلالها أمام المنتخب السعودي الذي تخطى عقبة الكويت- من أجل تحقيق حلم الجماهير العمانية في الفوز باللقب.

وشدد أن لاعبيه سيبذلون قصارى جهدهم لإحراز اللقب بعدما خرج الفريق من الدور النهائي في النسختين الماضيتين أمام قطر والإمارات على التوالي.

وحول تأهل منتخب عمان للنهائي للمرة الثالثة على التوالي، أكد لوروا "أن النهائي سيكون بالطبع صعبًا وسنلعب تحت ضغوطاتٍ نفسية كبيرة لأن الجميع يطالبوننا بإحراز اللقب، وعلينا أن نحقق ذلك وأن نمتع الجماهير العمانية لأن الفوز باللقب حلم الجميع في سلطنة عمان".

وأوضح مدرب عمان أن فريقه استحق الفوز على نظيره القطري بهدفٍ نظيف في الدور قبل النهائي، مشيرًا إلى أن الفريق قدم أداء ممتازًا من الناحية الفنية.

وأشاد لوروا بحارس المرمى العماني علي الحبسي المحترف بنادي بولتون الإنجليزي، قائلاً إن الحارس "تفوق على نفسه، لكن تبقى المهمة الأكبر والأصعب في النهائي المثير والمرتقب".

وحول هبوط مستوى أداء عمان في الشوط الثاني، قال لوروا إن لاعبيه صبُّوا تركيزهم على الحفاظ على هدف التقدم رغم أنه طالبهم بالضغط الهجومي لتسجيل هدف آخر.

وأضاف: "إن سوء الحظ الذي لازم عماد الحوسني في عدم التهديف شيءٌ وارد ولكن هذا لا يدل على تدني مستوى عماد، بالعكس أنا أعتمد عليه، فهو لاعب مهاري، وأعتبره ضروريًا في طريقة اللعب التي أخوض بها في تشكيلة المباراة، وسوف يوفق في الفترة القادمة".

من جانبه، أشاد الفرنسي برونو ميتسو المدير الفني للمنتخب القطري بأداء لاعبي فريقه، قائلاً إن "المنتخب القطري قدم أداء قويًا ولعب مباراة جيدة، وكانت له السيطرة والأفضلية في الشوط الثاني وكاد أن يسجل أكثر من مرة، لكن تألق حارس مرمى المنتخب العماني على الحبسي حال دون ذلك".

وقال ميتسو: "لعبنا أمام منتخبٍ يضم عناصر قوية ويتمتع بمساندة جماهيرية كبيرة، في الشوط الأول كان المنتخب العماني هو الأفضل، لكن في الشوط الثاني تغير الحال".

وهنأ ميتسو مواطنه لوروا على الفوز والتأهل إلى الدور النهائي.

وأشاد ميتسو بكفاءة الدفاع القطري، مشيرًا إلى أن مرمى الفريق لم يتلق سوى هدفين اثنين، أولهما في مباراة اليمن وجاء من ضربة جزاء، والثاني في مباراة الدور قبل النهائي أمام عمان.

وفي ختام تصريحاته، أكد ميتسو أن (خليجي 19) جاءت بمثابة أفضل استعداد للمنتخب قبل خوض مبارياته المقبلة في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 .