EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2009

كشف أن ناديي الأهلي والزمالك المصريين مهتمان به لموشيه: الاحتفالات ستعم الجزائر يوم 14 نوفمبر

لموشيه واثق من تأهل بلاده إلى المونديال

لموشيه واثق من تأهل بلاده إلى المونديال

توقع الدولي الجزائري خالد لموشيه لاعب نادي وفاق سطيف- أن يكون يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري يوما استثنائيا بالنسبة للجزائر، مضيفا أن الاحتفالات لن تتوقف ليلتها بعدما سيتحقق حلم الجماهير الغفيرة للخضر بتأهل منتخب بلادهم إلى العرس الكروي العالمي للمرة الأولى منذ سنة 1986.

توقع الدولي الجزائري خالد لموشيه لاعب نادي وفاق سطيف- أن يكون يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري يوما استثنائيا بالنسبة للجزائر، مضيفا أن الاحتفالات لن تتوقف ليلتها بعدما سيتحقق حلم الجماهير الغفيرة للخضر بتأهل منتخب بلادهم إلى العرس الكروي العالمي للمرة الأولى منذ سنة 1986.

وقال لموشيه -في تصريح حصري لـmbc.net-: "أنا أعد الجماهير الجزائرية بأن يكون يوم 14 نوفمبر يوما تاريخيا بالنسبة للجزائر؛ حيث ستعم الاحتفالات جميع ربوع الجمهورية بتأهل الخضر إلى المونديال بعد غياب دام 24 عاما".

وتعليقا على المباراة، تابع خالد "إنها مباراة صعبة بالنسبة للفريقين، لكني أعتقد أن المصريين هم الذين يعانون من الضغط النفسي والجماهيري وليس نحن، على اعتبار أننا نتصدر المجموعة، لذا فإننا سنذهب إلى القاهرة بمعنويات مرتفعة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، وانتزاع بطاقة التأهل إلى المونديال من هنالك".

وحول مستقبله الاحترافي كشف لموشيه -27 عاما- أن ناديي الزمالك والأهلي المصريين أبديا اهتمامهما للحصول على توقيعه، مضيفا أنه لا يستبعد الانتقال إلى أحدهما، كما أكد أن نتيجة مباراة 14 نوفمبر والأجواء التي ستدور فيها سيكون لها تأثير كبير على قراره.

وتابع خالد: "ما يهمني في الوقت الراهن هو تقديم كل ما لدي لوفاق سطيف، وكذلك للمنتخب الجزائري، وبعد ذلك فهناك رئيس النادي الذي ستكون له كلمته أيضا في تحديد مستقبلي خلال فترة الانتقالات المقبلة".