EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2011

لجنة المنتخبات: ريكارد لم يبعد نور ورفاقه من الأخضر

نور أحد أعمدة الأخضر

نور أحد أعمدة الأخضر

نفى مصدر مسؤول في إدارة شؤون لجنة المنتخبات بالاتحاد السعودي لكرة القدم ما تردد في بعض الوسائل الإعلامية، من أن الجهاز الفني الجديد للمنتخب السعودي بقيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد استبعد أيا من اللاعبين الحاليين، مستغربا إعلان أسماء بعض اللاعبين جزافا وبطريقة عشوائية صرفة لا تمت للحقيقة بصلة.

نفى مصدر مسؤول في إدارة شؤون لجنة المنتخبات بالاتحاد السعودي لكرة القدم ما تردد في بعض الوسائل الإعلامية، من أن الجهاز الفني الجديد للمنتخب السعودي بقيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد استبعد أيا من اللاعبين الحاليين، مستغربا إعلان أسماء بعض اللاعبين جزافا وبطريقة عشوائية صرفة لا تمت للحقيقة بصلة.

وأوضح المسؤول أن وسائل الإعلام زعمت استبعاد اللاعبين الذين ذكرت أسماءهم على وسائلها، وذلك بلا أي تصريح رسمي من إدارة المنتخبات أو الاتحاد السعودي. وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وجاء ذلك بعد أن زعمت وسائل الإعلام استبعاد مجموعة من اللاعبين من المنتخب بقرار من ريكارد، يتقدمهم: محمد نور، وليد عبد ربه، مشعل السعيد، سلطان النمري، يوسف السالم، عبد الملك الخيبري، معتز الموسى. وضم مجموعة أخرى يتقدمهم: ياسر القحطاني، محمد الشلهوب، سعود كريري، أحمد عباس، أحمد الفريدي، فايز السبيعي.

وطالب المصدر وسائل الإعلام المعنية بمثل هذه التصاريح والأخبار العارية عن الصحة بالتزام أخلاقيات العمل الصحفي، وتحري الدقة في نشر الأخبار، وخاصة عندما يتعلق الأمر بقضايا تخص منتخباتنا الوطنية التي هي في أمس الحاجة لإعلام ذي سياسة ومنهجية عادلة ومتوازنة، تراعى فيها المصداقية والمصلحة الوطنية.

وشدد على احتفاظ إدارة شؤون المنتخبات بحقها القانوني الكامل في الملاحقة القانونية المنصوص عليها في نظام النشر والإعلام وأخلاقيات العمل الصحفي لدى الجهات المعنية ضد أي جهة أو طرف يقوم بنشر أخبار أو تصاريح ملفقة، ذات أبعاد لا تمت لأخلاقيات العمل الصحفي بصلة، ولا تراعي المصالح الوطنية لا من قريب أو بعيد.

وتمنى المصدر كل التوفيق والتقدم والازدهار للصحافة والإعلام الرياضي السعودي، وذلك بنبذ التعصب الرياضي المقيت، والبعد عن كل ما يؤدي إلى تشويه سمعة الرياضة السعودية، ويجعلها مثار سخرية شعوب الدول الأخرى التي تعلمت منا في يوم من الأيام مبادئ مهنية العمل الصحفي الرياضي، والحرص على النهج البناء الذي أوصتهم به القيادة الحكيمة، وتتوخاه منهم لهذا الوطن الكبير.