EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

في مباراة بالدوري القطري لاعب إيفواري لا يخجل من التبول في الملعب

أوليفيه غير نادم على التبول في الملعب

أوليفيه غير نادم على التبول في الملعب

برر تيا أوليفيه -مهاجم الأهلي القطري- تبوله خلال مباراة فريقه أمام الريان في دوري المحترفين القطري، بمعاناته من "جرثومة في معدته".

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2010

في مباراة بالدوري القطري لاعب إيفواري لا يخجل من التبول في الملعب

برر تيا أوليفيه -مهاجم الأهلي القطري- تبوله خلال مباراة فريقه أمام الريان في دوري المحترفين القطري، بمعاناته من "جرثومة في معدته".

وأثار الإيفوري أوليفيه جدلا في قطر، بعدما ذكرت تقارير صحفية أنه تبول على جانب الملعب، في المباراة التي خسرها الأهلي بهدفين مقابل لا شيء في الجولة 16 للمسابقة يوم الأربعاء الماضي.

ونقلت صحيفة الوطن على موقعها على الإنترنت عن أوليفيه قوله -يوم الجمعة-: "شعرت بآلام في بطني قبل قيامي بهذا الأمر، وبالتالي فالموضوع كان خارجا عن إرادتي.. لم أفعل شيئا ولا ألوم نفسي على ما حدث".

وأضاف اللاعب؛ الذي شارك في الشوط الثاني وكاد يسجل أكثر من هدف، أنه يتناول دواء لعلاج جرثومة في معدته؛ لكنه توقف عن تناوله قبل المباراة بيومين حتى لا يتهم بتعاطي منشطات.

وعلى رغم أن أوليفيه من أبرز لاعبي الأهلي فإن مدربه البرازيلي سيزا فسر، عقب اللقاء، عدم إشراكه منذ البداية بعدم الانضباط، وقال: "أوليفيه لاعب مميز جدا، ولكنْ هناك نظام في الفريق؛ فقبل يومين ترك التدريب؛ ولذلك لم ندفع به من البداية كعقاب له".

وأضاف المدرب البرازيلي؛ الذي تولى المهمة في منتصف الموسم خلفا لمواطنه هيرون ريكاردو، "كرة القدم لعبة جماعية، وإذا قام أي لاعب سواء كان محترفا أو مواطنا بالإساءة للفريق يتوجب عليّ -كمدرب- معاقبته".