EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2010

مالي ترفض استمراره في الفريق كيشي أول ضحايا المدربين في أنجولا 2010

مالي أقالت كيشي رسميا

مالي أقالت كيشي رسميا

أقال الاتحاد المالي لكرة القدم مدرب منتخبه الدولي النيجيري السابق ستيفن كيشي من منصبه "لعدم كفاية النتائج" وذلك بعد الخروج من الدور الأول ببطولة الأمم الإفريقية التي تقام مبارياتها حاليا في أنجولا.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2010

مالي ترفض استمراره في الفريق كيشي أول ضحايا المدربين في أنجولا 2010

أقال الاتحاد المالي لكرة القدم مدرب منتخبه الدولي النيجيري السابق ستيفن كيشي من منصبه "لعدم كفاية النتائج" وذلك بعد الخروج من الدور الأول ببطولة الأمم الإفريقية التي تقام مبارياتها حاليا في أنجولا.

وأشار الاتحاد إلى أن القرار اتخذ أمس الأربعاء بعد خروج المنتخب المالي من الدور الأول، خاصة وأن اللجنة التنفيذية بالاتحاد أجرت "تحليلا معمقا لأسباب الخروج المبكر للمنتخب من كأس أمم إفريقيا".

وكان كيشي قد تسلم منصبه في إبريل 2008، ومن أولى المهام التي حددت له حينذاك تأهل مالي إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا وإلى نهائيات أمم إفريقيا، فلم ينجح في الأولى بينما خرج من الدور الأول في الثانية.

فال الاتحاد في بيانه "استنادا إلى الوقائع التي تم بحثها والتدقيق في البيئة المحيطة بالمنتخب والتصرفات التي تنقصها الاحترافية لدى بعض اللاعبين وقسم من الكادر الفني والإداري، ارتأت اللجنة التنفيذية إجراء تحول جديد في إدارة المنتخب".

وختم "قررت اللجنة إعادة تشكيلة جديدة وناجحة للمنتخب على أسس سليمة" بعد أن حددت الخطوات التي ستتخذ فورا بأربعة أمور بدءا من إقالة المدرب وجميع أعضاء الطاقم الفني وانتهاء بتشكيل لجنة مهمتها وضع ميثاق ونظام داخلي للمنتخبات الوطنية.

ويعتبر كيشي أول الضحايا بالنسبة للمدربين الذين أشرفوا على المنتخبات في بطولة الأمم الإفريقية غانا 2010، ومن المؤكد أن يرتفع العدد بعد أن تعود المنتخبات إلى بلادها وتبحث نتائجها في البطولة.