EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2009

لقاء السعودية الودي هدفه تجربة البدلاء كويليو: لا وجود للمباراة السهلة في عالم كرة القدم

كويليو مدرب منتخب تونس

كويليو مدرب منتخب تونس

وصف البرتغالي أمبرتو كويليو -المدير الفني لمنتخب تونس- مباراةَ فريقه المقبلة أمام موزمبيق في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في تصفيات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) بالصعبة؛ لأنه في عالم كرة القدم لا وجود للمباراة السهلة، وهذا أمر من المفترض أن كل لاعب ومدرب يدركه جيدا.

وصف البرتغالي أمبرتو كويليو -المدير الفني لمنتخب تونس- مباراةَ فريقه المقبلة أمام موزمبيق في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في تصفيات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) بالصعبة؛ لأنه في عالم كرة القدم لا وجود للمباراة السهلة، وهذا أمر من المفترض أن كل لاعب ومدرب يدركه جيدا.

وقال كويليو في تصريحات لبرنامج صدى الملاعب: "تنتظرنا مواجهة صعبة مع موزمبيق، لكننا نسعى وراء الفوز، ونستعد جيدا لذلك، وبالنسبة لطريقة لعب موزمبيق فهي تشبه كثيرا طريقة لعب كينيا؛ لذا فأسلوب اللعب لن يتغير كثيرا عن اللقاءات السابقة".

ونفى المدرب البرتغالي وجود أي حالة من التراخي بين اللاعبين، مؤكدا أنه لا توجد مباراة سهلة في عالم كرة القدم، لذا فأجواء التركيز التام مسيطرة على جميع عناصر الفريق، سواء كانوا لاعبين أم جهازا فنيا. هناك رغبة قوية لتحقيق الفوز لعدم الدخول في حسابات أخرى تتسبب في ضياع فرصة المشاركة في كأس العالم للمرة الخامسة.

ودافع كويليو عن المباراة الودية التي أداها فريقه أمام السعودية، قائلا: "الهدف من تلك المباراة كان التعرف على مستوى الاحتياطيين، هم لاعبون ليسوا في القوام الأساسي، لكنهم ينتمون لمجموعة المنتخب، ومهم جدا أن نتابع أداءهم من وقت لآخر تجنبا لحدوث إصابات مفاجئة بين العناصر الأساسية".

يحتل الفريق التونسي صدارة المجموعة بـ11 نقطة، وبفارق نقطتين عن نيجيريا صاحبة المرتبة الثانية، وكلاهما ضمن التأهل لبطولة إفريقيا (أنجولا 2010)، فيما تأتي موزمبيق ثالثا بـ4 نقاط، وبعدها كينيا رابعا بـ3 نقاط.

ويحتاج نسور قرطاج للفوز على موزمبيق للتأهل مباشرة إلى المونديال دون النظر لنتيجة نيجيريا صاحبة المرتبة الثانية أمام مضيفتها كينيا، ويكفي التعادل المنتخب التونسي، لكن بشرط ألا تفوز نيجيريا بفارق هدفين.

وتكمن صعوبة مواجهة موزمبيق في أن أصحاب الأرض يسعون للفوز من أجل حجز مكان في بطولة إفريقيا، ولا سبيل أمامهم سوى الفوز على تونس لضمان التفوق على كينيا حتى إذا فازت على نيجيريا.