EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2009

قدم مبرراته بشأن استبعاد النويري وتايدر كويلهو: استدعاء الشرميطي للنسور بسبب السرعة والتمركز الجيد

هل يتأهل نسور قرطاج لمونديال 2010؟

هل يتأهل نسور قرطاج لمونديال 2010؟

قدم البرتغالي اومبرتو كويلهو المدير الفني للمنتخب التونسي مبرراته فيما يتعلق بقائمة اللاعبين الذين قرر ضمهم إلى معسكر نسور قرطاج استعدادا لمواجهة موزمبيق في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، التي على ضوئها يتحقق حلم التونسيين بالتأهل للمونديال من عدمه.

قدم البرتغالي اومبرتو كويلهو المدير الفني للمنتخب التونسي مبرراته فيما يتعلق بقائمة اللاعبين الذين قرر ضمهم إلى معسكر نسور قرطاج استعدادا لمواجهة موزمبيق في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، التي على ضوئها يتحقق حلم التونسيين بالتأهل للمونديال من عدمه.

وأكد كويلهو في تصريحات نقلتها جريدة "أخبار تونس" أن هناك العديد من العوامل التي دفعته لاختيار أمين الشرميطي المحترف في صفوف اتحاد جدة وإعادته مجددا للمنتخب التونسي؛ أبرزها تألقه الملفت للنظر في الفترة الأخيرة مع ناديه العميد، إضافة إلى السرعة الفائقة، والتمركز الجيد.. وهذا ما يحتاجه الفريق في تلك المباراة المصيرية.

وأوضح أن الشرميطي جذب الأنظار إليه في الفترة الأخيرة فكان من الضروري أن ينضم لمعسكر التونسي، خاصة أنه من الممكن أن يكون مفتاح النصر للمنتخب التونسي أمام موزمبيق.

وفيما يتعلق بعدم ضم سعد النويري للمعسكر، قال مدرب المنتخب التونسي إن مهاجم ديبورتيفو لاكورونا لم يتعود بعد على أجواء كرة القدم الإفريقية، وإنه لا يزال يحتاج إلى المزيد من الوقت للتأقلم والاندماج مع زملائه بالفريق.

أما فيما يتعلق بنبيل تايدر، أشار إلى أن دوره مهمش مع فريقه اليوناني، وهو بصدد البحث عن ناد جديد للتعاقد معه.

وأكد أن المنتخب التونسي سيلعب من أجل تحقيق الفوز على موزمبيق، معترفا بأن المباراة لن تكون سهلة.. لذا فإنه من الضروري عدم إهمال أي جانب، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهد خلال التدريبات مع توفير الفرصة أمام اللاعبين للتأقلم مع أرضية الملعب التي ستكون من النجيل الصناعي، وسيكون ذلك من خلال معسكر الإعداد.

وبخصوص المنافس، أوضح المدرب كويلهو أن المنتخب الموزمبيقي يملك إمكانيات طيبة ويجيد لاعبوه الأداء الجماعي، ومن ثم فإنه فريق له قدرة جيدة على التأمين الدفاعي.

ويلاحظ أن المنتخب الموزمبيقي لم يتذوق طعم الخسارة على ملعبه منذ بداية هذه التصفيات، مؤكدا على أهمية خوض اللقاء بثقة من أجل انتزاع نقاط الفوز وضمان التأهل إلى المونديال.