EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2009

أكد أنه سيساعد لاعبيه على تخطي آثار ضياع لقب أبطال أسيا كالديرون يعترف: الاتحاد لم يكن في مستواه.. والحظ عاندنا

كالديرون يطالب لاعبي العميد بنسيان خسارة اللقب الأسيوي

كالديرون يطالب لاعبي العميد بنسيان خسارة اللقب الأسيوي

اعترف الأرجنتيني جابريل كالديرون، مدرب فريق الاتحاد لكرة القدم بأن فريقه لم يكن في مستواه في نهائي دوري المحترفين الأسيوي أمام بوهانج الكوري الجنوبي، مشيرا إلى أن الحظ عاند أيضا نجوم العميد في هذه المباراة الحاسمة.

اعترف الأرجنتيني جابريل كالديرون، مدرب فريق الاتحاد لكرة القدم بأن فريقه لم يكن في مستواه في نهائي دوري المحترفين الأسيوي أمام بوهانج الكوري الجنوبي، مشيرا إلى أن الحظ عاند أيضا نجوم العميد في هذه المباراة الحاسمة.

وقال كالديرون خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم بعد المباراة: "فريقي لم يقدم الأداء الجيد والمأمول منه كفريقٍ كبيرٍ ومعروفٍ على مستوى قارة أسيا، ورغم ذلك تهيأت للاعبين أكثر من ثماني فرص تسجيل مؤكدة ولم يستغلها اللاعبون، وربما تكون هذه من أكثر أسباب الخسارةبحسب صحيفة الاقتصادية السعودية.

وأضاف المدرب الأرجنتيني "يجب أن نعترف أن اليوم لم يكن يوم الاتحاد، وهذا شيء معروف في عالم كرة القدم، وطالما أننا نلعب على البطولة فلا بد أن يكون الفائز فريقا واحدا".

واعتبر كالديرون خسارة فريقه بالنهائي أمام بوهانج الكوري الجنوبي "نكسة" وضربة موجعة قد تؤثر في مشوار الفريق في المباريات والبطولات المقبلة، ولكنه تعهد في نفس الوقت بمساعدة لاعبيه على تجاوز آثار هذه الصدمة.

وظهرت علامات الحزن والتأثر على وجه المدرب الأرجنتيني خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب المباراة، حيث استهله مدرب الاتحاد بالاعتذار للجماهير السعودية عامةً والاتحادية خاصةً عن خسارة هذا اللقب.

وتابع "لقد ضاع حلم شعب سعودي بأكمله، كنت أتمنى أن أعيد هيبة كرة القدم السعودية باللقب، ولكن مع الأسف لم يكن يوم الاتحاد أبدا، أعرف أن الكل في السعودية كان يتمنى عودة الاتحاد بكأس البطولة ولكن الحظ لم يحالفنا وخسر فريقي حلم البطولة.. إنها حقا ضربة موجعة".

وتعهد كالديرون بمساعدة لاعبي فريقه على تخطي آثار هذه الهزيمة بالرغم من مرارتها و تأثيرها النفسي الكبير عليهم، قائلاً: "سأحاول بكل قوة لإخراج اللاعبين من نكسة تلك الخسارة ومنحهم أملاً للتعويض في المنافسات المقبلة".