EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

ثالث لاعب من حيث المشاركة كأساسي كاسياس يواصل تحطيم الأرقام القياسية مع ريال مدريد

الاسباني ايكر كاسياس

كاسيس تفوق على هييرو

حارس المنتخب الإسباني لكرة القدم إيكر كاسياس يواصل تحطيم الأرقام القياسية سواء في المنتخب أو ناديه ريال مدريد

واصل حارس المنتخب الإسباني لكرة القدم إيكر كاسياس تحطيم الأرقام القياسية سواء في المنتخب أو ناديه ريال مدريد، حيث أصبح ثالث لاعب في تاريخ النادي الملكي من حيث عدد المشاركات كأساسي، وذلك بخوضه مباراة أمس أمام سبورتينج خيخون (3-صفر) في الدوري المحلي.

وتفوق كاسياس (30 عاما) على المدافع فرناندو هييرو الذي خاض 432 مباراة مع النادي الملكي بين 1989 و2003 وتوج معه خلال تلك الفترة بلقب الدوري الإسباني 5 مرات والكأس الإسبانية مرة واحدة والكأس السوبر الإسبانية 4 مرات ودوري أبطال أوروبا 3 مرات والكأس القارية مرتين والكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة.

وأصبح كاسياس الذي يخوض موسمه الثالث عشر مع النادي الملكي على بُعد 56 مباراة من صاحب المركز الثاني مانويل سانشيز الذي دافع عن ألوان الفريق بين 1983 و2001، و66 مباراة عن صاحب الرقم القياسي راؤول جونزاليز الذي خاض 499 مباراة كأساسي بين 1994 و2010 قبل الرحيل إلى شالكه الألماني.

وكان كاسياس بدأ مشواره الكروي في الفرق العمرية لريال مدريد موسم 1990-1991 قبل أن يستدعى إلى الفريق الأول في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 1997 للجلوس على مقاعد الاحتياط أمام روزنبرج النرويجي في دوري أبطال أوروبا، لكنه لم يسجل بدايته بين الكبار حتى موسم 1998-1999 حين حلَّ بدلا من الألماني بودو إيلجنر الذي وجد نفسه في الموسم التالي الخيار الثاني في النادي الملكي الذي اعتمد منذ حينها على كاسياس، وكان الأخير عند حسن ظن القيِّمين على النادي رغم بعض الهفوات في موسم 2001-2002.

ونجح كاسياس خلال مشواره مع النادي الملكي حتى الآن بالمساهمة في قيادة الأخير إلى لقب الدوري المحلي أربع مرات وكأس إسباني مرة واحدة وكأس السوبر الإسبانية ثلاث مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين والكأس القارية مرة واحدة والكأس السوبر الأوروبية مرة واحدة.

كاسياس حصد لقب الدوري المحلي 4 مرات والكأس مرة وكأس السوبر 3 مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين والكأس القارية مرة واحدة والسوبر الأوروبية مرة

وكان الشهر الماضي مميزا أيضا لكاسياس إذا أصبح في 15 منه أكثر اللاعبين خوضا للمباريات الدولية مع منتخب بلاده بعدما لعب مباراته الـ127 أمام كوستاريكا (2-2 وديامتفوقا بالتالي على الحارس السابق إندوني زوبيزاريتا، ليضيف هذا الإنجاز إلى ذلك الذي حققه في صيف 2010 عندما أصبح ثالث حارس مرمى يرتدي شارة قائد بلاده ويقوده إلى لقب بطل كأس العالم بعد الإيطاليين جانبييرو كومبي (1934) ودينو زوف (1982).

وسيكون "سان كاسياس" الصيف المقبل أمام التحدي الأعظم في مسيرته؛ ويتمثل في الفوز بكأس أوروبا 2012 في بولندا وأوكرانيا ليصبح أول حارس ينجح في إحراز ثلاثية متتالية من الألقاب الكبيرة هي كأس أوروبا-المونديال-كأس أوروبا.