EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

في حديثه لمجلة الاتحاد الأوروبي كاسياس يختار شمايكل كأفضل حارس في التاريخ

كاسياس يعشق الدولي السابق شمايكل

كاسياس يعشق الدولي السابق شمايكل

اختار إيكر كاسياس -حارس مرمى ريال مدريد الإسباني- الحارس الدنماركي السابق بيتر شمايكل كأفضل حارس في التاريخ من الحراس المفضلين لديه وذلك في حديث لمجلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

في حديثه لمجلة الاتحاد الأوروبي كاسياس يختار شمايكل كأفضل حارس في التاريخ

اختار إيكر كاسياس -حارس مرمى ريال مدريد الإسباني- الحارس الدنماركي السابق بيتر شمايكل كأفضل حارس في التاريخ من الحراس المفضلين لديه وذلك في حديث لمجلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وقال كاسياس إن لائحة "أبطاله" تضم الدنماركي بيتر شمايكل، والإيطاليين جانوليجي بوفون ودينو زوف، والألمانيين، أوليفر كان وسيب ماير، والباراجوياني خوسيه لويس شيلافرت، الإسباني خوسيه أنخل ايريبار، ولويس أركونادا وريكاردو زامورا بالإضافة إلى السوفياتي ليف ياشين.

واعتبر كاسياس أن الترتيب لا يعبر عن أفضليته للحراس لكنه أكد على أن حارس العصر هو بكل المقاييس الدنماركي شمايكل، لأنه بكل بساطة الأفضل".

ورأى كاسياس أن من الصعب اكتشاف أي عيب في الإيطالي بوفون -حارس يوفنتوس الحالي- وهو "يملك قدرة هائلة في فرض الهدوء على دفاعه".

وعبر كاسياس عن اختلاف طباعه عن الألماني أوليفر كان واعتبره "غريب الأطوار، لكن جبار... وهو أحرز بطولات أكثر من أي حارس في التاريخ".

وعن ماير الحارس "القطامتدح كاسياس ليونته مقارنة مع حجمه الكبير وذلك من خلال أشرطة الفيديو التي شاهدها.

أما بالنسبة للباراجوياني تشيلافرت، رأى حارس ريال انه من المخجل تذكره فقط للأهداف التي سجلها من الركلات الثابتة، لأنه "كان حارسا رائعا أيضا، لكن لحسن الحظ أنقذت إحدى ركلاته الحرة في مونديال 2002 عندما فزنا 3-1 على الباراجواي!".

ورأى كاسياس في الإيطالي زوف بطل العالم 1982 عكس ماير وكان، لأنه "هادئ ويؤمن حضورا قويا على الملعب. امتلك ردات فعل رائعة وكان يتمركز بشكل مثالي. أنا أحسد لاعبا قاد بلاده للفوز بكأس العالم في عمر الـ40".

ورأى كاسياس في نفسه شبها كبيرا بخوسيه أنخل إيريبار أحد أعظم الحراس الذين أنجبتهم إسبانيا، خصوصا من ناحية أنه كان آخر حارس إسباني أحرز كأس أوروبا للمنتخبات قبل أن يفعلها كاسياس مع بلاده عام 2008.

وعن لويس أركونادا الحارس "الإخطبوطقال كاسياس إن البعض يشبهه فيه نسبة لحركات القدمين، لكنه عبر عن خيبته لكيفية التعامل مع أركونادا بعد الخطأ الذي ارتكبه في نهائي كاس أوروبا 1984 أمام فرنسا، "علما انه لولا بطولاته لما وصلت إسبانيا لهذا الدور".