EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

كاسياس وكاسياس يفشلان في التصوير مع سارة كاربونيرو

جماهير إسبانية تطارد سارة كاربونيرو صديقة كاسياس

سارة كاربونيرو تخطف الأضواء في يورو

الإعلامية الإسبانية الجميلة سارة كاربونيرو ترتبط بعلاقة صداقة مع إيكر كاسياس قائد الماتادور الإسباني، وذهبت إلى بولندا لتغطية بطولة أمم أوروبا، لكنها فوجئت عند نزولها بوجود كاسياس وكاسياس يرغبان في التصوير معها، لكنها اعتذرت بلباقة.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2012

كاسياس وكاسياس يفشلان في التصوير مع سارة كاربونيرو

(جدانسك - mbc.net) الإعلامية الإسبانية الجميلة سارة كاربونيرو ترتبط بعلاقة صداقة مع إيكر كاسياس قائد الماتادور الإسباني، وذهبت إلى بولندا لتغطية بطولة أمم أوروبا، لكنها فوجئت عند نزولها بوجود كاسياس وكاسياس يرغبان في التصوير معها، لكنها اعتذرت بلباقة.

وخلال وجود كاربونيرو في مدينة جدانسك البولندية لتغطية يورو 2012م، ذهب مشجعان لمنتخب إسبانيا يرتديان قميص صديقها كاسياس، وطلبا الحصول على صورة تذكارية مع الإعلامية الإسبانية، لكنها اعتذرت عن عدم القيام بذلك بداعي العجلة، وأشارت إلى بطاقتها الإعلامية لتوضيح أنها مشغولة بعملها.

واشتهرت كاربونيرو خلال وجودها في كأس العالم 2010م خلف كاسياس، وتعرضت لانتقادات بعد خسارة الماتادور أمام سويسرا في افتتاح مشواره بالمونديال، بداعي أن وجودها تسبب في تشتيت القائد المخضرم، ومنذ ذلك الحين تقريبا أصبحت تقف المذيعة الجميلة بجوار الخط الجانبي للملعب، بدلا من الخط الخلفي.

واستمر كاسياس في التألق في كأس العالم، وقاد بلاده للفوز باللقب لأول مرة في تاريخه، قبل أن يذهب ليمنح كاربونيرو قبلة ساخنة أمام ملايين المشاهدين، احتفالا باللقب، وهي اللقطة التي يحلم جماهير المنتخب الإسباني بتكرارها عن طريق الحفاظ على اللقب الأوروبي.

ولم يسبق لأية دولة الفوز ببطولة أوروبا مرتين متتاليتين، ولذلك تتطلع إسبانيا إلى تحقيق هذا الإنجاز، والفوز بثالث لقب كبير على التوالي بعد الفوز بيورو 2008م ومونديال 2010م.