EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2011

كاتانيتش: افتقدنا التركيز والحظ والخبرة

كاتانيتش ينتقد ضعف القوة البدنية للاعبي الإمارات

كاتانيتش ينتقد ضعف القوة البدنية للاعبي الإمارات

اعتبر ستريشكو كاتانيتش -مدرب منتخب الإمارات- أن ضعف القوة البدنية للاعبي فريقه سبب خروجه من الدور الأول للبطولة دون تحقيق فوز واحد، معتبرا أن الخروج وإن كان مؤلما إلا أنه يبقى طبيعيا بالنظر إلى صغر أعمار لاعبي الأبيض وقلة خبرتهم، مقارنة مع لاعبي المنتخبات الثلاثة الأخرى في مجموعته وهي إيران والعراق وكوريا الشمالية، وتوقع كاتانيتش أن يتحسن مستوى المنتخب الإماراتي في البطولات المقبلة، بعدما يكتسب الجيل الحالي من اللاعبين الخبرة الدولية اللازمة.

اعتبر ستريشكو كاتانيتش -مدرب منتخب الإمارات- أن ضعف القوة البدنية للاعبي فريقه سبب خروجه من الدور الأول للبطولة دون تحقيق فوز واحد، معتبرا أن الخروج وإن كان مؤلما إلا أنه يبقى طبيعيا بالنظر إلى صغر أعمار لاعبي الأبيض وقلة خبرتهم، مقارنة مع لاعبي المنتخبات الثلاثة الأخرى في مجموعته وهي إيران والعراق وكوريا الشمالية، وتوقع كاتانيتش أن يتحسن مستوى المنتخب الإماراتي في البطولات المقبلة، بعدما يكتسب الجيل الحالي من اللاعبين الخبرة الدولية اللازمة.

وكان المنتخب الإماراتي قد خرج من الدور الأول للبطولة دون أن يحقق فوزا أو يسجل هدف؛ حيث تعادل سلبا مع كوريا الشمالية ثم خسر بهدف من العراق وبثلاثية من إيران في مباراة غلب عليها الشعور بالإحباط من جانب اللاعبين، الذين علموا بتقدم العراق على كوريا الشمالية.

حول أداء الأبيض في مباراة إيران قال: "لعبنا بصورة جيدة في الشوط الأول، وعانينا كالمعتاد من سوء الحظ في مواجهة المرمى، وفي الشوط الثاني انهار الفريق، بعدما عرفنا نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة، التي لم تكن لصالحنا وبالتالي تأثر أداء الفريق، وقد قمت بمنح الفرصة لبعض اللاعبين الشباب من أجل المشاركة.

وردا على تقييمه للمشارك في البطولة الجارية بشكل عام قال كاتانيتش، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الإمارات وإيران: "عانينا من سوء توفيق في هذه البطولة؛ حيث لعبنا في مجموعة قوية جدا، وقدمنا مستوى جيدا، ولكن ضاعت علينا كثير من الفرص للتسجيل، وعلى العكس سجلنا هدفين في مرمانا، هذه حقيقة لا نستطيع إنكارها".

وكشف أن اللاعبين الإماراتيين لا يمتلكون القوة البدنية لخوض ثلاث مباريات قوية على النسق ذاته، مثلما هي الحال مع لاعبي إيران أو العراق؛ نتيجة مشاكل اللياقة في الفريق، الفوارق التي أعطت المنتخبات الثلاثة الأخرى تفوقا علينا كانت الفوارق البدنية؛ حيث أنهم يتفوقون علينا بشكل كبير في هذا الجانب.

وأضاف قائلا: "في أول مباراة سددنا 23 مرة على المرمى ولكن لم نسجل، وفي المباراة الثانية كانت هناك 17 تسديدة على المرمى دون تسجيل أيضا، وفي المقابل هناك إحصائية لمنتخب إيران تفيد أنهم سددوا ثلاث مرات على المرمى في الشوط الثاني سجلوا منها هدفا، هناك عدة عوامل تؤثر على موضوع التسجيل منها التركيز والحظ والخبرة.