EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

كابانياس يعود للملاعب والرصاصة لا تزال في رأسه

سالفادور كابانياس

كيف يؤدي كابانياس والرصاصة في رأسه؟

يستعد اللاعب سالفادور كابانياس -نجم هجوم منتخب باراجواي لكرة القدم سابقا- إلى العودة لمسيرته الاحترافية بعد عامين من إصابته بطلق ناري في الرأس بإحدى حانات العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2012

كابانياس يعود للملاعب والرصاصة لا تزال في رأسه

يستعد اللاعب سالفادور كابانياس -نجم هجوم منتخب باراجواي لكرة القدم سابقا- إلى العودة لمسيرته الاحترافية بعد عامين من إصابته بطلق ناري في الرأس بإحدى حانات العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي.

ووقع كابانياس -31 عاما- الذي لا تزال الرصاصة في رأسه، عقدا لمدة عام واحد مع نادي 12 أكتوبر في باراجواي، حسب ما أكد أفراد عائلته ومسئولو النادي.

وصرحت ماريا ألونسو زوجة اللاعب إلى وسائل الإعلام المكسيكية بأن زوجها -الذي تألق في صفوف أمريكا المكسيكي من قبل- يستعد للعودة إلى الملاعب من خلال النادي الذي بدأ فيه مسيرته الكروية عندما كان صبيا.

وقالت ألونسو "سيعود للملاعب تدريجيا. نشعر بسعادة بالغة لأن النادي منحه هذه الفرصة. وكان حلم كابانياس دائما هو العودة للملاعب".

وأكد لويس ساليناس -رئيس نادي 12 أكتوبر- يوم الجمعة صحة ما تردد عن هذا التعاقد.

وقال ساليناس -في تصريحات لصحيفة إيه بي سي في باراجواي- "نشكر العناية الإلهية لأن الأطباء سمحوا له بالعودة إلى ممارسة اللعبة.. كنت أقول له دائما إن أبواب النادي مفتوحة له في أي وقت يعود فيه لممارسة كرة القدم".

ويقع نادي 12 أكتوبر على بعد 30 كيلومترا من أسونسيون عاصمة باراجواي وينتفس الفريق حاليا في دوري الدرجة الثالثة رغم مشاركته في دوري الدرجة الأولى خلال الفترة من 1997 إلى 2009.

وأصيب كابانياس بطلق ناري في إحدى حانات مكسيكو سيتي في 25 كانون ثان/يناير 2010 ليستبعد اللاعب من قائمة منتخب باراجواي قبل شهور قليلة من مشاركة الفريق في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وظلت حياة اللاعب معرضة للخطر لعدة شهور، كما كان تعافيه بطيئا للغاية، بينما رفض الأطباء استخراج الرصاصة التي استقرت في رأسه خشية أن يؤدي ذلك لضرر كبير.