EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2012

فيرجسون : الأمل مازال في روبن فان بيرسي

الهولندي روبين فان بيرسي

مانشستر يونايتد يواصل سعيه وراء فان بيرسي

قال السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي إنه لا يزال يواصل سعيه نحو التعاقد مع الهولندي الدولي روبن فان بيرسي بعد خسارة صفقة البرازيلي لوكاس مورا.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2012

فيرجسون : الأمل مازال في روبن فان بيرسي

قال السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي إنه لا يزال يواصل سعيه نحو التعاقد مع الهولندي الدولي روبن فان بيرسي بعد خسارة صفقة البرازيلي لوكاس مورا.

مع إعلان باريس سان جيرمان فوزه بالتعاقد مع البرازيلي مورا في صفقة قياسية في تاريخ النادي، فقد زادت التكهنات حول سعي يونايتيد التعاقد مع قائد آرسنال، وعلى الرغم من تصريح إدارة المدفعجية بأنهم يفضلون بيع اللاعب خارج الدوري الإنجليزي الممتاز، لا يزال المدير الفني يأمل في إنهاء الصفقة.

وقد قال المدير الفني ليونايتد للموقع الرسمي للنادي عند سؤاله عن فان بيرسي: "لا أستطيع أن أمنحكم أية معلومات، فلقد تقدمنا بعرض رسمي، إلا أنهم يحاولون التفاوض مع الأندية الأخرى. ولا علينا سوى الاستمرار في المحاولة. ونأمل أن يتحقق ذلك. وسوف نحاول بأقصى ما لدينا ولكن لا يوجد أي تقدم في الوقت الحالي."

وأضاف "يجب أن أعترف أنه لا يوجد لدي أي شعور داخلي بشأن هذه الصفقة، فلم نحصل على أية انفراجة مع آرسنال، ومن الصعب القول بسبب إدارتهم للأمور بهذا الشكل، ولا أدري ما الذي يفكرون فيه، لأننا لا نحصل على أي رد منهم."

وفيما يتعلق بصفقة اللاعب لوكاس مورا البرازيلي من نادي ساو باولو، فقد كان واضحًا أن قوة العائد المادي من جانب النادي الباريسي قد حسمت الصفقة.

وأضاف المدير الفني: "من المثير أن تجد ناديًا يدفع 45 مليون يورو في لاعب لم يتجاوز 19 عامًا، ولكي يحدثوا صدى في سوق الانتقالات - ويخبروا الجميع أن باريس سان جيرمان موجود - فقد تعاقدوا مع تياجو سيلفا من ميلان وزلاتان إبراهيموفيتش."

"ومن المفترض أنهم أنفقوا 150 مليون جنيه إسترليني الشهر الماضي، وكما يعلم الجميع، فإن الوحيد القادر على ردع مثل هذه التصرفات هو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وفي مثل الظروف الأوروبية، من الممكن ألا تتأهل إلى بطولة أوروبا بالفوز بالدوري أو احتلال المركز الثاني - بل يمكن عن طريق الدعوة، وهنا، آمل أن يتمكن الاتحاد الأوروبي بأن يكون له بعض السلطة. وعندما ينفق نادٍ 45 مليون جنيه إسترليني في لاعب عمره 19 عامًا، يجب القول بأن الكرة في طريقها للجنون."