EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2010

لأنه من أسرة تعمل في التعدين فيا يمنح قميصين للعمال العالقين بمنجم تشيلي

فيا يتعاطف مع عمال المنجم

فيا يتعاطف مع عمال المنجم

أرسل المهاجم الدولي الإسباني ديفيد فيا قميصين لفريق برشلونة موقعين منه إلى منجم سان خوسيه بشمال تشيلي لتسليمهما إلى 33 عاملا عالقين منذ الخامس من أغسطس/آب الماضي.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2010

لأنه من أسرة تعمل في التعدين فيا يمنح قميصين للعمال العالقين بمنجم تشيلي

أرسل المهاجم الدولي الإسباني ديفيد فيا قميصين لفريق برشلونة موقعين منه إلى منجم سان خوسيه بشمال تشيلي لتسليمهما إلى 33 عاملا عالقين منذ الخامس من أغسطس/آب الماضي.

ووصلت كريستينا كوبيرو، مديرة العلاقات الخارجية لصحيفة "إلموندو ديبورتيو" الإسبانية، بالملابس الرياضية إلى المنجم الواقع على نحو 830 كلم شمال العاصمة سانتياجو.

وكتب على القميصين "تشجعوا يا عمال التعدينويخصص أحدها للمجموعة والثاني لفرانكلين لوبوس، وهو لاعب كرة قدم سابق بين العالقين.

وأوضحت كوبيرو أن فيا تعاطف مع وضع عمال التعدين التشيليين لأنه من أسرة تعمل في هذا القطاع، وأن والده وجده وكثيرا من أفراد عائلته عملوا خلال أعوام عديدة في حقول الفحم بإقليم إستورياس شمال غرب إسبانيا.

يذكر أن "منجم سان خوسيه" للنحاس والماس كان قد انهار على العاملين فيه في الخامس من أغسطس/آب الماضي، وكان يعتقد أنهم لقوا حتفهم جميعا، حتى تمكنوا من إرسال رسالة في قطعة من الورق ملتصقة بذراع حفر حديدية، كتبوا عليها "نحن الـ33 في حالة جيدة داخل مخبأ".

وكسب العمال المحتجزون تعاطف السكان في تشيلي والدول المجاورة، حتى إن المنجم أصبح مزارا للكثيرين من مواطني تشيلي والمتعاطفين مع العمال ومع أسرهم.