EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

تذكر طفولته المريرة فيا يحلم بإنقاذ عمال منجم محتجزين بتشيلي

أحلام فيا إنقاذ عمال المناجم

أحلام فيا إنقاذ عمال المناجم

أعرب مهاجم برشلونة الإسباني ديفيد فيا عن أمنياته بنجاح الجهود الساعية لإنقاذ الـ33 شخصا المحتجزين تحت الأرض على عمق 700 متر بأحد المناجم في تشيلي.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

تذكر طفولته المريرة فيا يحلم بإنقاذ عمال منجم محتجزين بتشيلي

أعرب مهاجم برشلونة الإسباني ديفيد فيا عن أمنياته بنجاح الجهود الساعية لإنقاذ الـ33 شخصا المحتجزين تحت الأرض على عمق 700 متر بأحد المناجم في تشيلي.

وقال فيا -في موقعه على شبكة الإنترنت-: "أعلم جيدا بسبب عائلتي ما يعنيه العمل في منجم، وفي مثل هذه المواقف دائما ما أتذكر طفولتي.. الوضع حاليا كما لو كنت معهم، وأتمنى أن ينجحوا في إنقاذهم في أسرع وقت".

يذكر أن المهاجم ولد بمنطقة تويا الإسبانية بإقليم أستورياس التي تشتهر بالمناجم.

وأشار فيا إلى أنه يعرف أنه لا يوجد كثير من الأشياء التي يمكن فعلها أو قولها في مثل هذه الظروف، ولكنه اعتبر البادرة التي صدرت منه ربما تساهم "في تخفيف حدة الوضع".

وتابع اللاعب "لهذا ستكون رسالة بسيطة وواضحة، تشجعوا يا عمال المنجم وتمتعوا بالقوة".

يذكر أن "منجم سان خوسيه" للنحاس والماس كان قد انهار على العاملين فيه في 5 من أغسطس/آب الماضي، وكان يعتقد أنهم لقوا حتفهم جميعا، حتى تمكنوا من إرسال رسالة في قطعة من الورق ملتصقة بذراع حفر حديدية، كتبوا عليها "نحن الـ33 في حالة جيدة داخل مخبأ".

وكسب العمال المحتجزون تعاطف السكان في تشيلي والدول المجاورة، حتى أن المنجم أصبح مزارا لكثير من مواطني تشيلي والمتعاطفين مع العمال ومع أسرهم.