EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2010

بعد نزوله في نفس الفندق فريق إسرائيلي يجبر أهلي جدة على مغادرة النمسا

الأهلي يستعد للموسم السعودي الجديد

الأهلي يستعد للموسم السعودي الجديد

قطعت بعثة فريق الأهلي السعودي لكرة القدم معسكرها في سيفيلد آن تيرول في النمسا قبل نهايته بخمسة أيام بعد أن نزل ناد إسرائيلي رحاله في فندق صن بيتر الذي تقطن فيه البعثة السعودية، حيث قررت الانتقال لضاحية بادونهايم الألمانية بطلب من الأمير فهد بن خالد رئيس النادي.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2010

بعد نزوله في نفس الفندق فريق إسرائيلي يجبر أهلي جدة على مغادرة النمسا

قطعت بعثة فريق الأهلي السعودي لكرة القدم معسكرها في سيفيلد آن تيرول في النمسا قبل نهايته بخمسة أيام بعد أن نزل ناد إسرائيلي رحاله في فندق صن بيتر الذي تقطن فيه البعثة السعودية، حيث قررت الانتقال لضاحية بادونهايم الألمانية بطلب من الأمير فهد بن خالد رئيس النادي.

وأكد غرم العمري مدير الكرة بالنادي الأهلي أن البعثة توجهت إلى ألمانيا في وقت متأخر أمس، مضيفا "اضطررنا لقطع الفترة الأولى من معسكرنا الخارجي في النمسا رغم تبقي خمسة أيام على نهايته، لوجود فريق إسرائيلي مصادفة، وبدأنا مبكرا في المرحلة الثانية من معسكرنا الألماني".

وقال العمري -في تصريح خاص لصحيفة "الاقتصادية" يوم الخميس الموافق 15 يوليو/تموز- "إنهم فضلوا الانتقال لألمانيا لبداية المرحلة الثانية قبل خمسة أيام من الموعد المحددمشيرا إلى أنهم خاطبوا إحدى الشركات المختصة بتوفير ست مباريات ودية، لإتاحة الفرصة للمدرب النرويجي سوليد للتعرف على إمكانيات اللاعبين جيدا.

وقدم مدير الكرة بالنادي الأهلي شكره لمكتب بن سلطان للخدمات الرياضية (متعهد المعسكر الخارجي) على تجاوبه الفوري مع رغبة البعثة الأهلاوية بالمغادرة وتأمين مواصلات عاجلة لنقلها إلى مقر معسكر باندوهايم وتوفير السكن والفندق.

وأوضح العمري "أن الفريق سيواصل برنامجه الإعدادي حسب الترتيبات المعدة مسبقاً دون أي تغيير، وأن المباراة التجريبية الثانية التي كان مقرراً إقامتها بالنمسا تم إلغاؤها، وسنعوضها بمباراة إضافية في المرحلة الثانية للمعسكر بألمانيا".

وكان الفريق الأهلاوي قد تعادل مع نظيره أوتلول جالاتي الروماني بهدف لمثله في المباراة الودية التي جرت أمس، قبل أن يقرر قطع معسكره في النمسا؛ حيث سجل للأهلي البرازيلي مارسينهو، علما أن الفريق الروماني البادئ بالتسجيل عند الدقيقة 32.