EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

ضغوط الديوك الزرقاء مستمرة لضم الجزائريين فرنسا تغري بلفضيل.. ومؤامرة لخطف بودبوز

سوشو يضغط على بودبوز لضمه لمنتخب فرنسا

سوشو يضغط على بودبوز لضمه لمنتخب فرنسا

مسلسل انضمام اللاعبين الجزائريين للمنتخبات الفرنسية ما زال مستمرا، تحت إغراءات الحكومة الفرنسية التي تمنحهم الجنسية ومزايا أخرى، بعد أن كان معظمهم يعيش في وضعية غير قانونية داخل البلاد.

مسلسل انضمام اللاعبين الجزائريين للمنتخبات الفرنسية ما زال مستمرا، تحت إغراءات الحكومة الفرنسية التي تمنحهم الجنسية ومزايا أخرى، بعد أن كان معظمهم يعيش في وضعية غير قانونية داخل البلاد.

وبات إسحاق بلفضيل لاعب ليون الفرنسي آخر الجزائريين المنضمين للمنتخبات الفرنسية، بعدما قرر مؤخرا الدفاع عن ألوان المنتخب الفرنسي تحت 17 عاما، ليخوض معه منافسات كأس أوروبا في ألمانيا خلال الفترة ما بين 6 و17 مايو/أيار المقبل.

وجاءت موافقة بلفضيل للعب لمنتخب فرنسا تحت ضغوط الحاجة الملحة؛ حيث لم يستطع هو وعائلته مقاومة إغراءات الحكومة الفرنسية التي منحتهم الجنسية الفرنسية ومزايا أخرى، بعد أن كانوا يعيشون في وضعية غير قانونية بمدينة ليون.

وأوضح اللاعب أن اختياره اللعب للمنتخب الفرنسي وحصوله على الجنسية سوف يمكن عائلته من العيش بسلام في مدينة ليون، هذا في الوقت الذي أكد المقربون من اللاعب أن والده هو من شجعه على اختيار المنتخب الفرنسي، ليتمكن بعدها من تسوية وضعية عائلته الإدارية.

ويشار إلى أن بلفضيل قد ذكر لأكثر من موقع جزائري أنه يأمل في اللعب لمنتخب بلاده بقوله: "إذا منحني الله فرصة اللعب للجزائر فلن أضيعهاوذلك حسبما ذكرت جريدة "الشروق" الجزائرية اليوم الأحد.

وقد ولد بلفضيل بمدينة عين الفوارة ولعب لوفاق سطيف حتى سن الرابعة عشر، قبل أن يتنقل للعيش رفقة عائلته بمدينة ليون، لينضم إلى الفريق.

وتفجرت موهوبة اللاعب الجزائري ضمن صفوف نادي ليون، الذي أبعد اللاعب عن موطنه الجزائر، كما رفض انضمامه لمنتخب الجزائر تحت 17 سنة بقيادة حكيم مدان، الأمر الذي سهل مهمته في تمثيل فرنسا.

ويعد بلفضيل تاسع جزائري ينضم للمنتخبات الفرنسية، بعد كل من زين الدين زيدان، مراد مڤني، جمال عبدون، حسان يبدا، أجوازي كريم، كريم بن زيمة، سمير نصري، كمال مريم، وأخيرا سفيان فجولي المنضم حديثا للمنتخب الفرنسي لأقل من 19 سنة.

ومن المتوقع أن يتواصل النزيف -في حال ما استمرت الأمور على هذا الشكل- في الاتحاد الجزائري لكرة القدم، كما أن عدم اهتمام المدير الفني للخضر رابح سعدان بموهبة رياض بودبوز لاعب شوشو قد يجعل منه اللاعب العاشر المنضم للمنتخبات الفرنسية.

وعلى غرار تمثيلية بلفضيل وليون، يسعي المنتخب الفرنسي تحت 19 عاما لضم لاعب الوسط الجزائري رياض بودبوز ضمن صفوفه، وذلك بمساعدة سوشو ناديه الفرنسي المحترف ضمن صفوفه.

وتعمل إدارة سوشو حاليا لتنفيذ المخطط بإحكام، بعدما عرقلت كل المحاولات الجزائرية من جانب المدرب الجزائري عبد الغني جداوي للاتصال باللاعب الشاب، وذلك بغرض الحفاظ عليه وضمه لمنتخب فرنسا.

ولم يسمح النادي الفرنسي لجداوي بالحديث مع بودبوز، ورفضوا منحه أرقام هاتفه العائلي، بعدما لمسوا رغبة الجزائر في الاستفادة من خدمات هذا اللاعب المولود في 19 فبراير1990.

من جهته، بدأ لاعب وسط مرسيليا، الجزائري كريم زياني، مبادرة بطلب من رئيس اتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة، للدخول في اتصال مع بودبوز قبل ربط قنوات رسمية مع والديه، وذلك لقطع الطريق أمام المنتخب الفرنسي وتفادي ما وقع للاعب بلفضيل وسفيان فاجولي لاعب جرونوبل، الذي أصبحت عملية استعادته للخضر من قبضة فرنسا صعبة.

من جهته، أعرب بودبوز لاعب سوشو عن حيرته بين مواصلة حمل ألوان منتخب فرنسا أو الالتحاق بمنتخب بلده الأصلي الجزائر.

وأمام بودبوز فرصة اختيار المنتخب الذي يلعب له بعد سن 21 عاما، وهو الذي بلغ 19 ربيعا في فبراير/شباط الماضي.