EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2010

أكد أن الجماعية سر نجاح الفراعنة غريب: الفوز بكأس إفريقيا طوال العمر لا يعوض المونديال

غريب لم ينف طموحه لتولي الفراعنة

غريب لم ينف طموحه لتولي الفراعنة

أكد شوقي غريب -المدرب العام للمنتخب المصري- أن جماعية منظمة العمل سر نجاح المنتخب وفوزه بلقب بطولة الأمم الإفريقية في النسخ الثلاث الماضية، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على أن الفوز باللقب الإفريقي طوال العمر لا يعوض التأهل إلى نهائيات كأس العالم.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2010

أكد أن الجماعية سر نجاح الفراعنة غريب: الفوز بكأس إفريقيا طوال العمر لا يعوض المونديال

أكد شوقي غريب -المدرب العام للمنتخب المصري- أن جماعية منظمة العمل سر نجاح المنتخب وفوزه بلقب بطولة الأمم الإفريقية في النسخ الثلاث الماضية، إلا أنه شدد في الوقت نفسه على أن الفوز باللقب الإفريقي طوال العمر لا يعوض التأهل إلى نهائيات كأس العالم.

وقال غريب في حوار خاص لصحيفة "الجمهورية" المصرية اليوم الخميس 29 إبريل/نيسان-: "اللعب في المونديال لا يعوض نهائيا، وإذا حصلنا طوال حياتنا علي كأس الأمم ولم نتأهل لكأس العالم سنشعر بالمرارة".

وأضاف "سيكون شعورنا الحقيقي بالمرارة عند بدء نهائيات المونديال لعدم وجودنا هناك واكتفائنا بالمشاهدة فقط، خاصة أن طموحاتنا كانت كبيرة في التأهل إلى جنوب إفريقيا".

واستدرك غريب قائلا: "بصراحة منتخبنا إذا وصل للنهائيات كان سيقدم مباريات قوية، ويتقدم نحو أدوار متقدمة؛ لأن هذا الجيل قادر علي مزاحمة الكبار، والدليل مستويات كأس العالم للقارات عام 2009م والمستوي المميز الذي ظهرنا به".

وأرجع المدرب العام للمنتخب المصري سبب إجادة المنتخب في أمم إفريقيا، إلى حصول الجهاز الفني للمنتخب فرصة قبل البطولة لتجهيز اللاعبين، حيث إن التجمع لمدة 21 يوما كفيل بالوصول بالمنتخب للمستوى البدني والفني الذي يساعد على التألق والفوز.

وأشار غريب إلى أن ظهور المنتخب المصري بمستوى عال أمام المنتخبات الكبرى أمر طبيعي ووارد في كل منافسات العالم، وقال: "إننا عندما نواجه منتخبا كبيرا نسعى للفوز ونخرج كل طاقاتنا، وأمام المنتخبات الصغيرة نصاب بالاطمئنان للفوز في أي وقت، وهذا سبب تذبذب المستوى في بعض المباريات".

ورأى المدرب العام لمنتخب مصر أن مجموعة المنتخب في تصفيات أمم إفريقيا 2012 قوية وصعبة، معتبرا أن مواجهة منتخب جنوب إفريقيا ستكون صعبة؛ لأنه سيكون خارجًا من نهائيات كأس العالم، وسيكون أكثر استعدادا وجاهزية من المنتخب المصري، بالإضافة إلى أن منتخبي سيراليون والنيجر قد يفجران مفاجآت، وهذا وارد في ظل تغير خريطة كرة القدم الإفريقية في السنوات الأخيرة.

ورفض ما يتردد عن أن المنتخب المصري أصابته الشيخوخة، وقال غريب: "لا يجب أن تنظر لمتوسط أعمار المنتخب فالكرة تقاس بالعطاء والمجهود داخل الملعب وجميع اللاعبين أصحاب الأعمار الكبيرة في المنتخب يقدمون مستوى بدنيًا وفنيًا متميزا مثل أحمد حسن وعصام الحضري ووائل جمعة ومحمد أبو تريكة وسيد معوض، وهذه المجموعة مازالت قادرة على العطاء للمنتخب والحفاظ على الإنجازات الحالية التي تحققت في السنوات الأخيرة".

وأوضح أن المنتخب في حاجة أيضا للتجديد والإحلال من أجل ضخ وجوه جديدة تستطيع تحمل المسؤولية لسنوات طويلة، وهذا هو أساس عمل الجهاز الفني في المرحلة القادمة، مشيرا إلى أن الإحلال والتجديد له شروط وأسس يتم بناء عليها أهمها أن يكون بحسابات دقيقة وخطوة خطوة حتى لا يصاب المنتخب باهتزاز كبير.

وأشار المدرب العام لمنتخب مصر إلى أنه خلال التصفيات الإفريقية القادمة المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 سيكون هناك إحلال وتجديد بحيث حين نصل للنهائيات نكون قد قمنا بخمسين في المائة من التجديد والإحلال الذي نسعى إليه حتى نحافظ على الانسجام وقوة المنتخب الذي نسعى لتجهيزه من الآن لتصفيات كأس العالم 2014م، التي أصبحت أمل وطموح الجهاز الفني الحالي للظهور في المونديال.

وأعرب غريب عن حزنه لإصابة محمد زيدان المحترف في بروسيا دورتموند الألماني بالرباط الصليبي، إلا أنه شدد على متابعته حالته خاصة أنه من المنتظر أن يلحق بالمنتخب قبل مواجهة جنوب إفريقيا في تصفيات كأس الأمم، خاصة أنه أحد العناصر التي نعتمد عليها بقوة في الفترة الحالية.

وأشار إلى أن عمرو زكي مهاجم نادي الزمالك العائد من فترة احتراف في هال سيتي الإنجليزي ضمن اختيارات المنتخب في الفترة المقبلة، وانضم في لقاء إنجلترا الودي، لافتا إلى أن أحمد حسام المحترف حاليا في صفوف ويست هام الإنجليزي ضمن حسابات الجهاز الفني، خاصة أن استقراره مع ويست هام في الفترة الحالية ومشاركته في المباريات رفع من فرص تواجده مع المنتخب.

ونفى غريب طمعه في الحصول على منصب المدير الفني للمنتخب في الوقت الحالي بدلا من حسن شحاتة، موضحا أنه وافق لتجديد عقده حتى 2014 ضمن الجهاز الفني ككل، ولم يفكر في هذا الأمر أبدا.

ولم ينف المدرب العام لمنتخب مصر أنه يطمح إلى الوصول إلى منصب المدير الفني، ولكن هذا الأمر بعد رحيل الكابتن حسن شحاتة وليس في وجوده، مشيرا إلى أنه وصلته كثير من العروض، إلا أنه كان يرفضها باستمرار حفاظا على استقرار الجهاز الفني للمنتخب.