EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2009

بالرغم من فوز الفريق 3-1 عودة "باهتة" لبيكام مع جالاكسي أمام نيويورك ريد بُل

بيكام لم يستعد مستواه في بداية مبارياته مع لوس أنجلوس جالاكسي

بيكام لم يستعد مستواه في بداية مبارياته مع لوس أنجلوس جالاكسي

لم يقدم لاعب الوسط الإنجليزي ديفيد بيكام أداء جيدا في المباراة التي فاز فيها فريقه لوس أنجلوس جالاكسي على نيويورك ريد بول 3-1 يوم الخميس ضمن الدوري الأمريكي لكرة القدم.

لم يقدم لاعب الوسط الإنجليزي ديفيد بيكام أداء جيدا في المباراة التي فاز فيها فريقه لوس أنجلوس جالاكسي على نيويورك ريد بول 3-1 يوم الخميس ضمن الدوري الأمريكي لكرة القدم.

وفشل بيكام في تقديم أي لمحات ملفتة، لدرجة أنه لم ينفذ كل الركلات الحرة والكرات الثابتة، وذلك أمام مدرجات شبه خالية في المباراة الأولى التي يخوضها مع لوس أنجلوس منذ انتهاء الدوري الإيطالي في 31 أيار/مايو الماضي؛ حيث أمضى فترة إعارة مع ميلان، علما بأنه كان من المفترض أن يلتحق بالفريق الأمريكي مع انطلاق موسم 2009 لكنه مدد إجازته في أوروبا.

ورغم هتاف البعض لبيكام والتقاطهم بعض الصور له؛ إلا أن نسبة من الحاضرين أطلقت صيحات الاستهجان لدى خروجه في الدقيقة 70، وهو ما علق عليه قائد المنتخب الإنجليزي سابقا بالقول "البعض الليلة (أطلق صيحات استهجانوهذا أمر متوقع. إنه لأمر جيد أن يحصل ذلك لأن هذا يعطي حافزا".

ولم تكن عودة بيكام بنظر البعض صفعة للكرة الأمريكية، وخاصة بعد إلحاحه على ترك لوس أنجلوس فحسب، بل ساهم الكتاب الذي أصدره زميله في الفريق ليندون دونوفان والذي يتهم فيه بيكام بعدم تقديم مستواه الحقيقي مع الفريق الموسم الماضي في تأزيم الأمور بينهما وشكلت مصالحتهما حدثا في حد ذاته، علما بأن دونوفان استعاد شارة قيادة الفريق من بيكام وتصافحا قبل المباراة.

وقال مدرب لوس أنجلوس بروس أرينا الذي ساهم في حل الخلاف بين اللاعبين "أصبحت مدربا أفضل بعودة ديفيد بيكام".

وسارع بيكام إلى معانقة دونوفان بعد تسجيله هدفا في إشارة إلى عودة الأمور إلى طبيعتها.