EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

عمان تقيل الفرنسي لوروا بعد فشله الخليجي

أقال الاتحاد العماني لكرة القدم -يوم الأحد- الفرنسي كلود لوروا من تدريب المنتخب الوطني، منهيا فترة من التكهنات أعقبت خسارة الفريق للقبه في كأس الخليج في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

أقال الاتحاد العماني لكرة القدم -يوم الأحد- الفرنسي كلود لوروا من تدريب المنتخب الوطني، منهيا فترة من التكهنات أعقبت خسارة الفريق للقبه في كأس الخليج في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأعلن خالد بن حمد البوسعيدي -رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم- في مؤتمر صحفي، إقالة لوروا، بعدما فقدت سلطنة عمان لقبها الخليجي الوحيد، بعد الخروج من الدور الأول في خليجي 20؛ التي استضافها اليمن في نهاية العام الماضي، محققة ثلاثة تعادلات في ثلاث مباريات.

وقال البوسعيدي -في مؤتمر صحفي في مسقط-: "الاتحاد العماني قرر عدم استمرار مدرب المنتخب الوطني، والبحث عن مدرب جديد؛ ليقود الفريق بأسرع وقت".

وإضافة للإخفاق في كأس الخليج فشلت عمان، التي فازت بكأس الخليج على أرضها قبل عامين، في التأهل لنهائيات كأس أسيا المقامة حاليا في قطر، بعدما شاركت في النسختين الأخيرتين.

وفي 2008م، عينت عمان المدرب المخضرم لوروا الذي سيكمل عامه 63 الشهر المقبل؛ ليقودها للفوز بكأس الخليج، حين تغلبت على السعودية بركلات الترجيح في المباراة النهائية؛ لترفع الكأس الخليجية للمرة الأولى.

لكن اللقب الخليجي كان كل ما حققه لوروا مع المنتخب العماني؛ ليفشل الفريق بعدها في بلوغ كأس أسيا، تاركا بطاقتي التأهل عن مجموعته لأستراليا والكويت، ومخيبا آمال الجماهير العمانية في تحقيق نتيجة إيجابية أخرى، بعد مشاركتين جيدتين عامي 2004 و2007م.

وأوردت صحيفة "عمان" -يوم الأحد- تكهنات بأن تتعاقد عمان مع الصربي بورا ميلوتينوفيتش؛ الذي قاد خمسة منتخبات مختلفة في نهائيات كأس العالم؛ ليدرب الفريق في المرحلة المقبلة.

ولا تنتظر عمان أية منافسات رسمية حتى بداية التصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم 2014م.