EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2011

عقوبة في انتظار فيرجسون لسوء السلوك

فيرجسون يواجه عقوبة

فيرجسون يواجه عقوبة

يواجه السير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم عقوبة الإيقاف بتهمة السلوك غير اللائق التي وجهها له الاتحاد الإنجليزي يوم الخميس.

يواجه السير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم عقوبة الإيقاف بتهمة السلوك غير اللائق التي وجهها له الاتحاد الإنجليزي يوم الخميس.

وأتيحت أمام فيرجسون مهلة حتى الساعة الرابعة مساء يوم الثلاثاء المقبل لتقديم إفادة بشأن التهمة الموجهة له والمتعلقة بتصريحاته بشأن الحكم مارتين أتكينسون التي أدلى بها للقناة الفضائية لمانشستر يونايتد عقب هزيمة الفريق أمام مضيفه تشيلسي 1/2 أمس الأول الثلاثاء في مباراة مؤجلة المرحلة الثامنة عشرة بالدوري الإنجليزي.

وأبدى فيرجسون استياءه من قرار أتكينسون بعدم منح ديفيد لويز مدافع تشيلسي الإنذار الثاني وطرده بدعوى عرقلة واين روني.

وما ضاعف استياء فيرجسون هي ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح تشيلسي بدعوى قيام كريس سمولينج بعرقلة يوري جيركوف داخل منطقة الجزاء.

وقال فيرجسون "هناك حاجة إلى حكم عادل، أو حكم قوي، ولكننا لم يكن لدينا ذلك. يجب أن أقول إنني شعرت بالخوف عندما رأيت من سيدير المباراة.

وطلب الاتحاد الإنجليزي من قناة مانشستر يونايتد الفضائية تقديم تسجيل الحوار مع فيرجسون لمراجعة محتواه.

ولا يزال فيرجسون بصدد تطبيق الإيقاف مباراتين من أصل عقوبة إيقاف أربع مباريات فرضت عليه بسبب تعليقاته بشأن ألان ويلي في الموسم الماضي، حيث اتهم فيرجسون الحكم بأنه لم يكن لائقا بالشكل الكافي للقيام بعمله.

وستطبق العقوبة معلقة التنفيذ على فيرجسون، بشكل تلقائي في حالة إدانته بالتهمة الموجهة له حاليا، وهو ما يعني أنه ربما يتابع مباراة مانشستر أمام أرسنال في كأس الاتحاد الإنجليزي وكذلك المباراة أمام بولتون في الدوري، من المدرجات، ويمكن أن تفرض عليه عقوبة إيقاف إضافية بسبب تصريحاته الأخيرة.