EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2009

بعد أن ضرب لاعبا واعتدى على حكم عقوبات قاسية في انتظار محمد نور قائد العميد

نور خرج مطرودا في لقاء الاتفاق

نور خرج مطرودا في لقاء الاتفاق

تبحث لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال اجتماعها مناقشة أحداث مباراة الاتفاق واتحاد جده بإيقاف محمد نور قائد العميد وتغريمه مبلغًا ماليًّا على التصرفات التي خرجت منها في اللقاء.

تبحث لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال اجتماعها مناقشة أحداث مباراة الاتفاق واتحاد جده بإيقاف محمد نور قائد العميد وتغريمه مبلغًا ماليًّا على التصرفات التي خرجت منها في اللقاء.

وأعاد نور بهذه التصرفات للأذهان الصورة النمطية التي عرف بها بإشكالاته الكثيرة داخل الملعب وخارجه منذ بداية ظهوره في الملاعب، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقدم نور مستوى متميزًا في الشوط الأول وتوجه بهدفٍ رائع، إلا أنه خرج عن النص في الشوط الثاني في أكثر من مناسبة، فلت من خلالها من البطاقة الحمراء إثر تساهل الحكم عبد الرحمن العمري معه، قبل أن يشهرها في وجهه قبل أن تلفظ المواجهة أنفاسها، إثر احتكاكه العنيف مع المدافع فهد المفرج.

ورغم أن المفرج الذي خرج من الملعب على سيارة الإسعاف بعد إصابته بشجٍّ في رأسه برَّأ نور من تهمة إصابته، لكن الحكم العمري كان رأيه مخالفًا؛ ورأى أن الواقعة تستحق الكارت الأصفر الثاني الذي غادر على أثره نور الملعب.

ولم تكن هذه الحادثة الوحيدة التي تحسب على نور في المباراة؛ حيث ظهر متعصبًا ومتعاليًا، ولا سيما مع لاعبي الاتفاق، والحكام، وشوهد يصرخ على الحكم العمري بعد طرد زميله سعود كريري.

وزادت عصبية نور بعد أن نجح الاتفاق في إدراك التعادل، وخطف هدف التقدم، الأمر الذي جعله يعتدي على أحمد سهيل لاعب الاتفاق بدون كرة، بدفعه على الأرض، والاحتكاك بعدها مع الحكم المساعد عبد الله مطلق ، بيد أن الحكم العمري اكتفى بالبطاقة الصفراء، فضلاً عن اعتراضه على قرارات الأخير في أكثر من مناسبة.

ولم يكتف نور بما فعله خلال المباراة التي خرج منها مطرودا بالبطاقة الحمراء، بل واصل انتقاداته بالتصريحات النارية لوسائل الإعلام بعد المباراة.

وبدا واضحًا أن نور يعاني لخسارة فريقه لدوري أبطال أسيا أولاً ثم خسارته في سباق المنافسة على جائزة أفضل لاعب أسيوي.

على صعيدٍ متصل، ينتظر أن تصدر لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي قرارًا بنقل أول مباراة رسمية للاتحاد خارج ملعبه، مع غرامة مالية مقدارها 20 ألف ريال وذلك لقيام جماهيره برمي قوارير المياه والأحذية والعقل بعد نهاية مباراة فريقها مع الاتفاق المؤجلة من الجولة السابعة من منافسات دوري زين السعودي للمحترفين، وذلك عملاً بالمادة (22) الفقرة (2) من لائحة الانضباط.

وستكون المباراة المنقولة هي مباراة الاتحاد والفتح في الجولة 12، حيث ستكون مباراتاه المقبلتان في الجولتين 10 و11 أمام الأهلي في جدة ثم في الرياض أمام الهلال، وبذلك سيتواجه الفريقان على استاد مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية في الإحساء.