EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2011

عشاق الهلال يرفضون اعتزال "البرنس" الانفعالي

هيثم مصطفى

هيثم مصطفى

رفض عشاق الهلال السوداني قرار هيثم مصطفى باعتزال لعب كرة القدم.

رفض عشاق نادي الهلال السوداني القرار الانفعالي الذي اتخذه قائد الفريق هيثم مصطفى باعتزال لعب كرة القدم بعد انتهاء مباراة فريقه أمام الرجاء البيضاوي المغربي في الجولة الأخيرة من دور المجموعة لدوري أبطال إفريقيا، خاصة أن اللاعب الملقب بالـ"برنس" أخذ قراره في ظروف نفسية وضغوط عصبية محيطة به عقب تحميله مسؤولية الخسارة في أم درمان أمام أنيمبا النيجيري في الجولة السابقة من بعض الأشخاص، وهذا الأمر أشعره بالظلم الكبير ضده.
 
ذكرت صحيفة الصدى السودانية أن مجدي شمس الدين -سكرتير الاتحاد العام- عارض قرار البرنس في الاعتزال، خاصة أنه ما زال قادرا على العطاء ويجب أن يستمر في العطاء داخل الملعب، بينما قال الطاهر يونس -عضو مجلس إدارة الهلال- إنهم قادرون على احتواء غضب هيثم مصطفى وإقناعه بالعدول عن قرار الاعتزال الذي جاء في وقت غير مناسب.
 
كما رفض المصري مصطفى يونس -المدير الفني السابق للهلال- قرار اعتزال البرنس، لأنه ما زال قادرا على العطاء ومساعدة فريقه على تحقيق الانتصارات في الأوقات الصعبة، وأضاف أن أهمية هيثم مصطفى في صفوف الهلال لا تقل أهمية عن محمد أبو تريكة مع الأهلي المصري.
 
كان البرنس قد اتخذ القرار فور انتهاء مباراة الرجاء المغربي التي انتهت بالتعادل السلبي في مدينة الدار البيضاء، قائلا: "اتهموني زوراً وظلماً، وحملوني أسباب الخسارة من أنيمبا، وأجبروني على ترك كرة القدم، كنت أفكر في الاعتزال لكنهم عجلوا بالقرار بأكاذيبهم وافتراءاتهم وأخبارهم المضللة."
وتابع هيثم مصطفى: "لم أكن وراء تبديل علاء الدين، ولم أختر البديل ليلعب، وقلت بالحرف الواحد أن أوتوبونج وكاريكا غير جاهزين للمشاركة، إنهم يعتقدون أن شارة القائد مجرد قطعة قماش توضع على اليد، فلم يجلسوا مع اللاعبين مثلي، ولا هم يعرفون الفريق أكثر مني، فقد عشت الأيام الحلوة والمرة معهم، أعرف كل تفاصيل حياتهم وأعرف كيف أقوم بواجبي".
وأكد قائد الهلال "أعلم أن القرار صعب جدا ومؤلم على نفسي بعد هذا المشوار الطويل، ورفضت أن أترك الهلال وهو في أمسّ الحاجة لمجهودي، ولذلك قررت ترك الفريق لهم وهو في نصف نهائي بطولة الأبطال".
وكشفت صحيفة "قوون" السودانية أن البرنس سلم خطاب اعتزاله لكرة القدم للكابتن فوزي المرضي -مدير الكرة- في تأكيد علي إصراره الشديد على التمسك بهذا القرار، وسيقوم مدير الكرة بتسليم الخطاب إلى مجلس إدارة النادي بعد العودة إلى الخرطوم.