EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

عرض صيني للبرازيلي رونالدينيو وفلامنجو لا يمانع في التفاوض

البرازيلي رونالدينيو

رونالدينيو بقميص فلامنجو

تلقى المهاجم البرازيلي المخضرم رونالدينيو -32 عاما- عرضا للعب ضمن صفوف فريق شنغهاي شينخوا الصيني بعقد يمتد لعامين، حسب ما أفادت صحيفة "إكسترا" يوم الجمعة، موضحة أن اللاعب قد يترك فريقه الحالي فلامنجو البرازيلي لقبول هذا العرض الصيني.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

عرض صيني للبرازيلي رونالدينيو وفلامنجو لا يمانع في التفاوض

تلقى المهاجم البرازيلي المخضرم رونالدينيو -32 عاما- عرضا للعب ضمن صفوف فريق شنغهاي شينخوا الصيني بعقد يمتد لعامين، حسب ما أفادت صحيفة "إكسترا" يوم الجمعة، موضحة أن اللاعب قد يترك فريقه الحالي فلامنجو البرازيلي لقبول هذا العرض الصيني.

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدينيو سيحصل بمقتضى العقد مع النادي الصيني على ما يقرب من 20 مليون دولار هي قيمة مقدم العقد البالغ ثلاثة ملايين دولار بخلاف راتب شهري يبلغ 700 ألف دولار.

وتجنب روبرتو دي أسيس -شقيق اللاعب ووكيل أعماله- الحديث عن تأكيد هذا العرض، وقال في تصريحاته للصحيفة: "لم يصلنا أي شيء من الصينمشيرا إلى أنه في حالة تلقيه أي عرض سيحيله فورا إلى نادي فلامنجو للرد عليه، خاصة وأن رونالدينيو يرتبط مع النادي البرازيلي بعقد حتى 2014 .

وفي الوقت نفسه، أكد ميشيل ليفي نائب رئيس نادي فلامنجو للشئون المالية أن شيئا لم يصله بشأن هذا العرض الصيني.

ولكنه أشار أيضا إلى أن ناديه يعاني من الموقف المالي الخطير بسبب تراكم الديون بملايين الدولارات، ومنها المستحقات الخاصة برونالدينيو، ولذلك فإنه قد يوافق على التفاوض إذا تلقى هذا العرض.

وأوضح ليفي أن نادي فلامنجو ليس من الأندية الثرية، وأنه يعاني حاليا من ديون ضخمة. وأضاف "في غضون عام أو عامين، قد تتحسن الظروف ويصبح النادي قادرا على تحقيق التوازن من الناحية المالية. الموقف حاليا لا يسمح بغلق الباب أمام التفاوض بشأن رونالدينيو. إذا كان هناك عرض، سنناقشه على الأقل".

وتدهورت علاقة رونالدينيو بنادي فلامنجو كثيرا في الشهور القليلة الماضية بسبب تأخر النادي في سداد راتب اللاعب ليبلغ إجمالي المستحقات المتأخرة له 2.6 مليون دولار.

وبدأت المشاكل بين الطرفين في منتصف العام الماضي بسبب خلاف تفجر بين فلامنجو وراعيه الأساسي وهو شركة "ترافيك" للتسويق الرياضي التي كانت تسدد 390 ألف دولار من بين 650 ألف دولار يحصل عليها اللاعب شهريا.

وفي بداية العام الحالي، قطع النادي علاقته بشركة "ترافيك" وأعلن أنه سيتكفل بمفرده براتب رونالدينيو.

ويثق النادي في قدرته على توقيع عقد مع راع جديد، ولكنه لم يبرم هذا التعاقد حتى الآن، ما ضاعف من المشاكل المالية التي يعانيها النادي، خاصة مع خروجه صفر اليدين من المنافسة في مسابقة كأس ليبرتادوريس.