EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2011

طاقم تحكيم مصري يرفض رشوة من نادي مازيمبي الكونغولي

عبد الرؤوف وطاقم تحكيمه تعرض للرشوة

عبد الرؤوف وطاقم تحكيمه تعرض للرشوة

رفض طاقم التحكيم المصري -الذي أدار مباراة مازيمبي الكونغولي وسيمبا التنزاني في ذهاب دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم- رشوةً قدمها له مسئولو مازيمبي الكونغولي قبل انطلاق مباراة الفريقين.

رفض طاقم التحكيم المصري -الذي أدار مباراة مازيمبي الكونغولي وسيمبا التنزاني في ذهاب دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم- رشوةً قدمها له مسئولو مازيمبي الكونغولي قبل انطلاق مباراة الفريقين.

وكشف مصدر مسئول بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف" -رفض الإفصاح عن اسمه- أن طاقم التحكيم المصري المتمثل في ياسر عبد الرؤوف وأيمن دجيس وتامر صلاح وفهيم عمر، قد تقدموا بمذكرة للكاف يخطره فيها بأنه تم عرض رشوة مالية تقدر قيمتها بعشرة آلاف دولار، قابلة للزيادة؛ نظير تسهيل مهمة مازيمبي في تحقيق الفوز بمباراة الذهاب، وهو ما رفضه طاقم التحكيم.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد؛ حيث هدد مسئولو مازيمبي طاقمَ التحكيم المصري بالقتل في حالة قيامهم بالإفصاح عن الأمر، مما دفع الحكام المصريين إلى التستر على الواقعة، وعدم الكشف عنها طوال فترة تواجدهم في الكونغو، حتى عادوا إلى القاهرة، وبعدها قام طاقم التحكيم المصري بالتقدم بمذكرة رسمية للكاف.

يذكر أن مازيمبي بطل دوري أبطال إفريقيا مرتين متتاليتين قد أنهى مباراة الذهاب أمام سيمبا بالفوز 3/1 .