EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2011

الثورة أظهرت الموهبة الفنية لبركات صورة تعيد تعاطف المصريين مع أبوتريكة

أبوتريكة يشارك في جمعة النصر

أبوتريكة يشارك في جمعة النصر

تلقى محمد أبوتريكة انتقادات واسعة بعدما غاب عن أحدث الثورة الشعبية في مصر لفترة طويلة، لكن ظهور صورة نجم الأهلي وسط المصليين في اليوم المسمى باسم "جمعة النصر" أعاد التعاطف والدعم لهذا اللاعب.

تلقى محمد أبوتريكة انتقادات واسعة بعدما غاب عن أحدث الثورة الشعبية في مصر لفترة طويلة، لكن ظهور صورة نجم الأهلي وسط المصليين في اليوم المسمى باسم "جمعة النصر" أعاد التعاطف والدعم لهذا اللاعب.

وغاب معظم اللاعبين المصريين البارزين طوال الأيام الماضية، ما تسبب في موجة حادة من الانتقادات اللاذعة لهم، وتحدث كثيرون عن اختفاء أبوتريكة باعتباره قدوة للشباب، حتى إن البعض ربط بين تعاطف اللاعب مع غزة وعدم تعاطفه مع أبناء بلده.

وتقريبا، كان نادر السيد حارس مرمى الأهلي والزمالك السابق هو الوحيد من اللاعبين الذي ساند ثورة الشباب وظهر في ميدان التحرير أكثر من مرة، مؤيدا رحيل النظام السابق، بينما التزم كثيرون الصمت، وأيد آخرون بقاء الرئيس السابق حسني مبارك ومنهم التوأم حسام وإبراهيم حسن وهاني رمزي، وهو ما جعل الشباب يضعهم ضمن "القائمة السوداء للثورة".

وما أعاد التعاطف لأبوتريكة هو ظهور صورة اللاعب بجوار المصلين يوم الجمعة الماضي قبل ساعات من إعلان رحيل مبارك من سدة الحكم في مصر.

وقالت نور الإسلام -في رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوكتعليقا على صورة أبوتريكة وسط المصلين-: "أبوتريكة مثل أو نموذج مسلم عربي قويبينما قال سامر زيزو "هو ده أبوتريكة".

وذكر حسن سمير -في رسالته القصيرة- "طول عمرك بطل يا أبوتريكة وبتحب بلدكوقالت سارة جاد "تقبل الله منك يا قدوة الشبابوقال أبوجودة محمد "طول عمرك وش السعد علينا يا كبير".

وكان أبوتريكة صاحب ركلة الجزاء التي منحت مصر كأس إفريقيا 2006، كما أحرز هدف الفوز على الكاميرون في نهائي كأس إفريقيا 2008.

وقال أيضا أسامة سالم "راح ميدان التحرير بعيدا عن نجوميته وتسليط الكاميرا عليه زى معظم الفنانين" بينما قالت مروة العبد "هوه ده اللى كنا مستنينوا منك يا كابتن".

ولم يظهر محمد بركات -زميل أبوتريكة- طوال الأحداث أيضا، لكنه عبر عن مواهبه الفنية بمشاركة الفنان إيهاب توفيق في أغنية جديدة باسم "ابن مصر".

ومن ضمن كلمات هذه الأغنية "هات ايديك يلا فى ايديا شدوا حيلكوا يا مصراوية..

يلا همتكوا يا رجالة احنا قد المسؤولية".

"يا ابن مصر يلا بينا خلي مصر فخورة بينا.. مهما نشقا ومهما نتعب حقها وواجب علينا".

شارك برأيك: إلى أي مدى اختلفت نظرتك نحو لاعبي كرة القدم بعد ثورة 25 يناير؟