EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

صورة تثير غضب الألمان ضد باستيان شفاينشتايجر وتدفعه إلى الاعتذار

باستيان شفاينشتايجر

شفاينشتايجر يتجاهل رئيس بلاده ويمر دون أن يسلم عليه

اعتذر لاعب وسط بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا باستيان شفاينشتايجر، عن عدم مصافحته الرئيس الألماني عقب الخسارة أمام تشيلسي الإنجليزي بركلات الترجيح 3-4، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي (1-1) في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

صورة تثير غضب الألمان ضد باستيان شفاينشتايجر وتدفعه إلى الاعتذار

اعتذر لاعب خط وسط بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا باستيان شفاينشتايجر، اليوم الإثنين، عن عدم مصافحته رئيس الجمهورية الألمانية يواكيم جاوك عقب الخسارة أمام تشيلسي الإنجليزي بركلات الترجيح 3-4، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي (1-1) في المباراة النهائي لدوري أبطال أوروبا، التي أقيمت السبت على ملعب "أليانز أرينا" في ميونخ.

ونشرت أغلب الصحف الألمانية الصادرة اليوم الإثنين صورة شفاينشتايجر حاملاً الميدالية الفضية وهو يمر أمام الرئيس الألماني الذي مد يده إليه لمصافحته، دون أن يلقي إليه الأول ولو نظرة.

وأصدر شفاينشتايجر الذي أهدر ركلة ترجيح، بيانًا لينفي تجاهله الرئيسَ، فقال: "هذا ليس صحيحًا على الإطلاق، بل هو سوء تفاهم".

وأضاف الدولي الألماني في البيان الذي نشره النادي البافاري: "لو كنتم مكاني في هذه الحالة، ولو نظرتم إلى الصورة، سترون أنني كنت تائهًا ومنقطعًا عن العالم بعد خيبة أمل من هذا القبيل. لقد كنت مصدومًا، وخائب الأمل، كما لو كنت مشلولاً. أنا لم أر يد الرئيس فقط. أنا آسف لكوني أعطيت انطباعًا مختلفًا في تلك اللحظة؛ لذلك أريد أن اعتذر إلى الرئيس".