EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2011

صفعة قوية للأهلي القطري بإصابة الفرنسي كابو

إصابة الفرنسي كابو لاعب الأهلي القطري

إصابة الفرنسي كابو لاعب الأهلي القطري

تلقَّى فريق الأهلي القطري صفعة قوية في الساعات الأخيرة، بعد أن أثبت الفحص الطبي الذي خضع له لاعبه الفرنسي أوليفيه كابو، إصابته بقطع في الرباط الصليبي يستلزم أشهرًا من العلاج؛ ما يعني أن موسمه مع الفريق المُلقَّب باسم "العميد" قد انتهى، وهو ما يشكِّل صدمة حقيقية لمجلس الإدارة والجهاز الفني.

تلقَّى فريق الأهلي القطري صفعة قوية في الساعات الأخيرة، بعد أن أثبت الفحص الطبي الذي خضع له لاعبه الفرنسي أوليفيه كابو، إصابته بقطع في الرباط الصليبي يستلزم أشهرًا من العلاج؛ ما يعني أن موسمه مع الفريق المُلقَّب باسم "العميد" قد انتهى، وهو ما يشكِّل صدمة حقيقية لمجلس الإدارة والجهاز الفني.

وكان كابو أصيب، قبل يومين، خلال المباراة التي جمعت بين الأهلي ولخويا، في المرحلة الثامنة عشرة من دوري نجوم قطر، وغادر أرضية الملعب. وبعد أن خضع للفحص الطبي في مستشفى "اسبيتار" تبيَّن أن اللاعب يعاني من إصابة خطيرة تتمثل في قطع بالرباط الصليبي.

وكرد فعل أوَّلي للمدير الفني عبد الله مبارك، أكد المدرب لوسائل الإعلام القطرية أن غياب كابو عن الفريق في هذا الوقت الحرج من الدوري يُعتبر ضربة موجعة وخسارة لا يمكن تعويضها، خاصةً أن "العميد" يصارع من أجل تفادي الهبوط، ولم يَبْقَ من عمر الدوري سوى أربع مراحل ستحدد مصيره.

ومن المتوقع أن تبحث الإدارة في وقت قياسي عن بديل للاعب المحترف؛ نظرًا لأن لوائح الاتحاد القطري لكرة القدم تبيح التعاقد مع محترف جديد إذا تعرَّض أحد المحترفين لإصابة تستلزم فترة علاج تتعدى شهرين.

ولم يشارك كابو مع فريق الأهلي إلا مع انطلاق منافسات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري؛ بسبب تأخر إجراءات تسجيله في كشوف الاتحاد بعد التعاقد معه في فترة الانتقالات الشتوية. وقد تزامن ذلك مع تحسُّن النتائج وتطوُّر المستوى، لكن إصابته أربكت حسابات المدرب والإدارة في وقت حساس من الموسم.