EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2010

صدق أو لا تصدق: صلح زيدان وماتيراتزي

خصام زيدان وماتيراتزي انتهى بالصلح في ميلانو

خصام زيدان وماتيراتزي انتهى بالصلح في ميلانو

ذكرت صحيفة ماركا يوم الخميس أن النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان وماركو ماتيراتزي -مدافع المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم لكرة القدم عام 2006- تصالحا يوم الأربعاء في مدينة ميلانو الإيطالية قبيل انطلاق المباراة بين ريال مدريد الإسباني وميلان، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بالتعادل بنتيجة (2-2).

ذكرت صحيفة ماركا يوم الخميس أن النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان وماركو ماتيراتزي -مدافع المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم لكرة القدم عام 2006- تصالحا يوم الأربعاء في مدينة ميلانو الإيطالية قبيل انطلاق المباراة بين ريال مدريد الإسباني وميلان، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بالتعادل بنتيجة (2-2).

ونقلت الصحيفة الإسبانية عن رئيس نادي إنترميلان ماسيمو موراتي قوله: "إنني سعيد لهما، لقد حان الوقت، وهما قاما بعمل جيد".

ولم ينف أو يؤكد زيدان وماتيراتزي النبأ الذي أشار إلى لقائهما في الفندق؛ حيث نزلت بعثة ريال مدريد، بعد أن وصل ماتيراتزي لإلقاء التحية على مدربه في الموسمين الماضيين البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يشرف حاليا على الفريق الإسباني، بينما يعمل زيدان مستشارا لرئيسه فلورنتينو بيريز.

وأشارت ماركا إلى أن اللقاء الأول بينهما كان "بارداثم تناقشا معا وتوصلا إلى اتفاق مصالحة، مؤكدة أن "المشهد انتهى بقبلة أصبح بعدها الماضي صفحة من النسيان".

وكان زيدان قد وجه ضربة "شهيرة" بالرأس إلى ماتيراتزي، بعد أن تلفظ الأخير بشتائم طاولت والدة الأول وشقيقته في نهائي مونديال 2006 في ألمانيا، ونال البطاقة الحمراء.