EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2009

انتصارات وتعادلات وهزائم لمحترفي الجزائر صحف إسبانيا تتفاخر بجيلاس.. وزياني الأسوأ في فولفسبورج

زياني يعاني من مشكلة عدم التأقلم في ألمانيا

زياني يعاني من مشكلة عدم التأقلم في ألمانيا

رؤية المهاجم كمال جيلاس في ظهوره الأول بالدوري الإنجليزي في مباراة فريقه هال سيتي أمام تشيلسي، ومتابعة فوز مواطنه المدافع نذير بلحاج في نفس البطولة بقميص بورتسموث أمام فولام، وأداء صانع الألعاب كريم زياني في لقاء

رؤية المهاجم كمال جيلاس في ظهوره الأول بالدوري الإنجليزي في مباراة فريقه هال سيتي أمام تشيلسي، ومتابعة فوز مواطنه المدافع نذير بلحاج في نفس البطولة بقميص بورتسموث أمام فولام، وأداء صانع الألعاب كريم زياني في لقاء ناديه فولفسبورج بطل المسابقة الألمانية أمام كولن، كانت محل اهتمام وسائل الإعلام الجزائرية؛ التي أخذت تحلل مستوى لاعبيها المحترفين في البطولات التي بدأت من المواجهة المرتقبة أمام زامبيا "6 سبتمبر/أيلولفي الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010.

ضمت قائمة المحترفين الجزائريين؛ التي اختارها المدير الفني "للخضر" رابح سعدان، 14 اسما، كان من بينهم جيلاس الذي شارك كبديل في المباراة الأولى لفريقه الإنجليزي هال سيتي، والتي خسرها في الدقائق الأخيرة أمام تشيلسي، بعدها سجل الإيفواري ديدييه دروجبا هدفين، حول بهما تأخر "الزرق" إلى انتصار مهم في افتتاح سباق الدوري.

وتأكيدا على أهمية جيلاس كلاعب مؤثر رصدت جريدة "الهداف" آراء الإعلام الإسباني في أداء المهاجم السابق لنادي سيلتا فيجو؛ الذي مازالت جماهيره تؤمن بأن رحيل جيلاس شكل خسارة كبيرة لا يمكن تعويضها، فالصحيفتان الأشهر في إسبانيا أكدتا أن الـ30 دقيقة التي شارك فيها المحترف الجزائري مع هال سيتي كانت مليئة بالمردود الإيجابي، على رغم الخسارة التي تعرض لها فريقه في الدقيقة الأخيرة، فيما تفاخرت الصحف المنتمية لناديه السابق بالأداء القوي؛ الذي قدمه جيلاس مع ظهوره الأقوى في أقوى مسابقة دوري على مستوى العالم.

وبالانتقال لبلحاج الذي يلعب في بورتسموث الإنجليزي؛ فإن جريدة "ذا صن" اختارت المدافع الجزائري ليكون أفضل لاعب في فريقه، تقديرا لمجهوده الكبير دفاعيا وهجوميا، على رغم الخسارة في الجولة الأولى وسط جماهيره أمام فولام. وحصل بلحاج على 7 نقاط من 10 متفوقا على زملائه، ليؤكد بذلك قدرته على تخطي أزمة تقليل مدربه بول هارت من إمكاناته.

وتغيب عامر بوعزة عن المشاركة في المباراة الأولى مع فريقه فولام، بعدما لم يضعه مدربه في القائمة الأساسية أو بين الاحتياطيين، بعدما أعلن لاعب الوسط الجزائري -يوم الاثنين- توقيعه عقد انضمام لنادي سيفاس وصيف بطل الدوري التركي لمدة عامين.

تواجد اسم زياني في قائمة مباراة زامبيا، لكن يبدو أن صانع الألعاب الجزائري مازال يعاني من صعوبات في التأقلم مع زملائه في فولفسبورج، فعلى الرغم من أن فريقه حامل لقب الدوري الألماني حصد ست نقاط في الجولتين الأولى والثانية، إلا أن النجم السابق لمارسيليا الفرنسي تم اختياره كأسوأ لاعب في فريقه للمرة الثانية على التوالي، وفقا لتحليل أجرته مجلة "بيلد" الرياضية، عقب ختام الأسبوع الثاني مع المسابقة "البوندزليجا".

لمس زياني الكرة طوال الـ69 دقيقة التي لعبها قبل إخراجه من الملعب 49 مرة، وهذا عدد قليل جدا بالمقارنة ببقية زملائه في الفريق؛ مثل البوسني ميسيوموفيتش؛ الذي وصلت عدد لمساته للكرة إلى 120 مرة؛ بسبب اندفاعه الهجومي، فيما عاب زياني عدم فعاليته الهجومية، وكان خروج زياني بمثابة نقطة تحول في المباراة، حيث نجح فريقه في تحويل تأخره بهدف نظيف إلى فوز بثلاثية، حتى أن بديله النيجيري مارتينز هو من سجل الهدف الثالث لفولفسبورج.

فيما نجح المهاجم كريم مطمور في تسجيل الهدف الثاني لبورسيا مونشنغلادباخ؛ ليقود فريقه للفوز في الجولة الثانية للدوري الألماني أمام هيرتا برلين (2-1)، ليفي بذلك بوعده لجماهير ناديه التي كانت حزينة، عقب التعادل مع افتتاح المسابقة وإهدار نقطتين أمام بوخوم.

أما عنتر يحيى مدافع بوخوم الألماني فمازال يتخبط مع فريقه الذي تعرض لخسارة ثقيلة أمام شالكة بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية، وقبل كان بوخوم تعادل وسط جماهيره أمام بورسيا مونشنغلادباخ (3-3)، وعلى رغم النتائج السيئة إلا أن النقطة الإيجابية أن يحيى شارك -طوال دقائق المباراتين- من دون أن يفكر مدربه في إخراجه من الملعب، وهذا يساعد على احتفاظه بلياقته البدنية والذهنية قبل العودة لمعسكر الجزائر.

وجاءت بداية المدافع مجيد بوقرة قوية للغاية مع فريقه جلاسكو رينجرز في الدوري الاسكتلندي، فالفريق الذي يدافع عن لقبه حقق فوزا بنتيجة (4-1) على ضيفه فالكيرك في افتتاح الموسم الجديد، ويعتبر المحترف الجزائري الملقب بالـ"ماجيك" أحد الأعمدة الأساسية للفريق الحائز على لقب الدوري والكأس الاسكتلندية.

فيما واصل يزيد منصوري آخر المحترفين الجزائريين في الدوري الفرنسي للدرجة الأولى غيابه عن التشكيلة الأساسية لناديه لوريان، فلاعب الوسط شارك في الدقائق الأخيرة خلال الجولة الأولى أمام ليل، فيما غاب عن الجولة الثانية أمام مونبلييه.

أما رفيق حليش مدافع ناسيونال ماديرا البرتغالي؛ فيستعد لملاقاة مضيفه زينيت بطرسبرج الروسي في الدور الأول للدور الأوروبي "كأس الاتحاد سابقا" يوم الخميس 20 أغسطس/آب، أما رفيق جبور فيشد الرحال مع فريقه أيك أثينا اليوناني لمواجهة فاسولي الروماني، ويواجه لاتسيو الإيطالي الذي يلعب له لاعب الوسط مراد مغني في نفس البطولة ضيفه إيلفبورج السويدي.