EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

الاتحاد الجزائري يبحث عن بديل أجنبي يجيد الفرنسية شكوك حول بقاء سعدان مدربا للخضر بالمونديال

هل يتخلى سعدان عن قيادة الخضر بمونديال 2010؟

هل يتخلى سعدان عن قيادة الخضر بمونديال 2010؟

يقرر مدرب المنتخب الجزائري خلال الأيام المقبلة مستقبله مع الخضر في الفترة المقبلة؛ حيث يجتمع قريبا مع مسؤولي الاتحاد الجزائري لكرة القدم لمناقشة تمديد عقده مع الخضر أو شغل منصب الرجل الثاني مع منتخب الجزائر.

  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2010

الاتحاد الجزائري يبحث عن بديل أجنبي يجيد الفرنسية شكوك حول بقاء سعدان مدربا للخضر بالمونديال

يقرر مدرب المنتخب الجزائري خلال الأيام المقبلة مستقبله مع الخضر في الفترة المقبلة؛ حيث يجتمع قريبا مع مسؤولي الاتحاد الجزائري لكرة القدم لمناقشة تمديد عقده مع الخضر أو شغل منصب الرجل الثاني مع منتخب الجزائر.

وفجرت صحيفة "الخبر" الجزائرية مفاجأة مدوية حينما أكدت أن سعدان مهتم بمنصب المدير الفني مع إسناد مهمة المدرب لشخص آخر؛ حيث نقلت على لسان سعدان أنه لن يستطيع الاستمرار في العمل كمدرب وطني لأسباب عائلية وأخرى نفسية جعلته لا يقوى على تحمل الضغوط.

وأضافت الصحيفة أن سعدان أكد أنه في حال توليه منصب المدير الفني الوطني فإنه سيبقى بالقرب من المنتخب الوطني، وسيحاول تقديم كل المساعدة الممكنة للمدرب الجديد.

وعن الإجراءات التي سيتخذها الاتحاد الجزائري إذا أصر سعدان على قراره -أكدت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة داخل الاتحاد- أن محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري لن يتأخر في البحث عن خليفة للشيخ رابح سعدان لكي لا تذهب الإنجازات التي تحققت للكرة الجزائرية في مهب الريح.

وكشفت الصحيفة أن مسؤولي الاتحاد يرجحون أن يكون خليفة سعدان مدرب أجنبي له باع طويل في التدريب ليحافظ على مسيرة الخضر ويتأقلم بسرعة مع المجموعة ويقودهم في مونديال 2010.

وعن جنسية المدرب القادم، أوضحت الصحيفة من الممكن أن يكون البديل أرجنتينيا أو برازيليا إلا أنه يتوجب عليه أن يتحدث الفرنسية بطلاقة، ليستطيع التواصل مع اللاعبين وجميع أفراد الطاقمين الإداري والفني.