EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

شريدة جاهز لعمالقة الكرة الأسيوية

شدد سليمان شريدة، المدير الفني للمنتخب البحريني لكرة القدم، على أن فريقه سيكون على قدر المسؤولية عندما يلتقي نظيره الكوري الجنوبي الذي يتمتع بلاعبين مميزين، واكتسب الخبرة المطلوبة في مثل هذه البطولات.

شدد سليمان شريدة، المدير الفني للمنتخب البحريني لكرة القدم، على أن فريقه سيكون على قدر المسؤولية عندما يلتقي نظيره الكوري الجنوبي الذي يتمتع بلاعبين مميزين، واكتسب الخبرة المطلوبة في مثل هذه البطولات.

ويلتقي المنتخب البحريني مع نظيره الكوري الجنوبي غدًا الاثنين ضمن مباريات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة، في الفترة من 7 حتى 29 يناير/كانون ثان الجاري.

وأوضح شريدة "خضنا فترة إعداد جيدة في الإمارات، ولعبنا مباراتين مع أوزبكستان والأردن، وواجهنا أيضًا المنتخبين السعودي والكوري الشمالي، وقد أكد اللاعبون جاهزيتهم لتحقيق نتائج إيجابية في هذه البطولة.

وأوضح أنه "قبل كل شيء يجب أن نكون واقعيين مع أنفسنا.. ليس هناك منتخب سهل في هذه البطولة.. مجموعتنا تضم كوريا وأستراليا، وهما المنتخبان اللذان شاركا في كأس العالم الأخيرة، وبالتالي فهما المرشحان للتأهل عن هذه المجموعة، ومن الطبيعي أن تصب الترشيحات في صالحهما".

وتابع: "ولكن المنتخب البحريني يمتلك أيضًا دافعًا كبيرًا لتقديم أفضل مستوى، وخاصة في مباراتيه أمام كوريا وأستراليا، كما لا يجب أن نستهين بالمنتخب الهندي، ولذلك فأنا أعتقد أنها مجموعة صعبة جدًّا، وسنسعى للتأهل إلى الدور التالي".

وألمح شريدة إلى أن "وضع المدافع سلمان عيسى لم يحسم بعد، حتى وإن كان قد شارك في تدريبات اليوم الأحد، وتماثل للشفاء من الإصابة، كما أن باب اختيار الحارس الأساسي لا يزال مفتوحًا، وذلك يعتمد على أكثر الحراس الثلاثة جاهزية، أما فيما يتعلق ببقية اللاعبين، فإنني سأتخذ القرار الذي يصب في مصلحة المنتخب البحريني".