EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2009

جوزيه كان مرشحا لخلافتي شحاتة: قررت الاستقالة لولا تكريم الرئيس مبارك

شحاتة يقود مصر في أنجولا

شحاتة يقود مصر في أنجولا

أكد حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر أنه كان ينوي الاستقالة عقب خسارة بطاقة التأهل لكأس العالم 2010 لصالح الجزائر لولا تكريم الرئيس المصري محمد حسني مبارك للمنتخب.

أكد حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر أنه كان ينوي الاستقالة عقب خسارة بطاقة التأهل لكأس العالم 2010 لصالح الجزائر لولا تكريم الرئيس المصري محمد حسني مبارك للمنتخب.

وقال شحاتة في تصريحات لقناة "مودرن سبورت" المصرية الرياضية الخاصة مساء الجمعة: "تكريم سيادة الرئيس حجّمني، كنت أنوي الرحيل".

وتلقى المنتخب المصري بقيادة شحاتة تكريما فريدا من نوعه من الرئيس مبارك هو الأول لأي فريق خاسر، وذلك عقب الهزيمة من الجزائر في السودان بهدف نظيف في المباراة الفاصلة والفشل في الوصول لكأس العالم.

وأضاف المدير الفني لمنتخب مصر "لكن لا يمكن أن يكرمك الرئيس وبعد يومين تترك المهمة وترحل".

وجدد شحاتة عقده مع الاتحاد المصري لكرة القدم حتى عام 2012 ينتهي بنهاية بطولة كأس الأمم الإفريقية المقررة في العام ذاته.

وتابع شحاتة لبرنامج "هنا القاهرة" الذي يقدمه زميله السابق في منتخب مصر وقائد الأهلي الأسبق مصطفى يونس "الحمد لله لديّ عروض من جهات مختلفة، لكني لا أفضل أن أتحدث عن نفسي بلا أي أمور نهائية".

وأوضح نجم الزمالك السابق "تعرضت لضغوط عديدة، وكان أحد المسؤولين في اتحاد الكرة يفاوض مانويل جوزيه لتولي المهمة بدلاً منّي في 2006، لكن الحمد لله إنجازات الفريق هي التي أبقتني".

وقاد جوزيه الأهلي لإنجازات عديدة خلال السنوات الخمس التي درب خلالها الفريق الأحمر، إلا أنه رحل العام الماضي لقيادة أنجولا في البطولة التي تستضيفها الشهر المقبل على أرضها.