EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

أكد أن مجموعة الفراعنة صعبة شحاتة يناشد المصريين الدعاء للحفاظ على اللقب الإفريقي

شحاتة متفائل بإحراز اللقب الإفريقي

شحاتة متفائل بإحراز اللقب الإفريقي

ناشد المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة الجماهير المصرية بضرورة الدعاء للمنتخب، في بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تنطق الأحد في أنجولا، حتى يعود بالكأس ويحتفظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2010

أكد أن مجموعة الفراعنة صعبة شحاتة يناشد المصريين الدعاء للحفاظ على اللقب الإفريقي

ناشد المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة الجماهير المصرية بضرورة الدعاء للمنتخب، في بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تنطق الأحد في أنجولا، حتى يعود بالكأس ويحتفظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

وقال شحاتة إنه وكل اللاعبين مصممون على العودة إلى القاهرة بكأس البطولة الغالية، ونسعى إلى ألا تفارق أرض مصر أبدا، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الجمهورية" المصرية يوم الأحد الموافق 10 يناير/كانون الثاني 2010.

وشدد على أن الجماهير المصرية سترى المنتخب الذي تعرفه جيدا، والذي فاز بالنسختين الأخيرتين من أمم إفريقيا 2006 بالقاهرة و 2008 بغانا، وتمنى أن يكون التوفيق حليفه، وأن يعوض الخروج من نهائيات كأس العالم بالفوز بلقب البطولة.

وأشاد شحاتة بالجماهير الأنجولية التي حرصت على حضور تدريبات المنتخب وتشجيعه، مشيرا إلى أنه يسعى إلى أن يجعل من بنجيلا الأنجولية كوماسي جديدة يتحدث عنها الشارع الأنجولي بعد رحيل المنتخب عنها، وذلك من خلال الفوز في كل مباريات البطولة.

أكد مدرب مصر أنه على ثقة كاملة بإمكانيات اللاعبين، ورفض إعطاء المنتخب النيجيري أكثر من حجمه، وقال إنه مثل منتخبي موزمبيق وبنين بعدما تغيرت الخريطة الكروية في إفريقيا، وعلينا احترام جميع الفرق.

وأوضح شحاتة أن أهمية مباراة نيجيريا تكمن في كونها ضربة البداية، لافتا إلى أن مدرب نيجيريا حاول استدراجه لحرب نفسية، لكنه لم يرد عليه، بعدما حاول التقليل من منتخب مصر، وقال إن أهم ما يشغله هو الفوز في اللقاء الأول.

وشدد على أنه يضع حسابات خاصة لكل مباراة على حدة، معترفا بقوة المنتخبات الإفريقية، وبأن مستواها في تطور ملحوظ، في إشارة إلى أنه من الصعب الاستهانة بمنتخبي موزمبيق وبنين، اللذين يقعان مع مصر في نفس المجموعة.

في سياق مختلف، أبدى شحاتة حزنه الشديد للحادث المؤلم الذي تعرضت له بعثة منتخب توجو، بقوله إنه ولاعبيه تأثروا نفسيا وتعاطفوا مع المنتخب التوجولى، متمنيا ألا تؤثر هذه الأحداث على اللاعبين بالسلب.

وأضاف أن الأجواء لم تعد واضحة المعالم للبطولة، بعدما أعلن مسؤولو الاتحاد الإفريقي أن منتخب توجو يفكر في الانسحاب، وأن هناك عددا من المنتخبات الأخرى يفكر أيضا في الانسحاب.