EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

أكد أنه لا يجامل أي لاعب شحاتة يقبل اعتذار زيدان ويحذر من الاستهانة بالمنافس

شحاتة يؤكد تطور مستوى شيكابالا

شحاتة يؤكد تطور مستوى شيكابالا

أعلن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري تراجعه عن معاقبة محمد زيدان مهاجم المنتخب ونادي بروسيا دورتموند الألماني بعد رفضه مصافحة زميله في أثناء تغييره خلال مباراة موزمبيق، مشددا في الوقت نفسه على عدم رضاه بأداء المنتخب أمام موزمبيق، على الرغم من الفوز بهدفين والتأهل للدور ربع النهائي.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

أكد أنه لا يجامل أي لاعب شحاتة يقبل اعتذار زيدان ويحذر من الاستهانة بالمنافس

أعلن حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري تراجعه عن معاقبة محمد زيدان مهاجم المنتخب ونادي بروسيا دورتموند الألماني بعد رفضه مصافحة زميله في أثناء تغييره خلال مباراة موزمبيق، مشددا في الوقت نفسه على عدم رضاه بأداء المنتخب أمام موزمبيق، على الرغم من الفوز بهدفين والتأهل للدور ربع النهائي.

وقال شحاتة -في مؤتمر صحفي عقب اللقاء نقله مراسل MBC في بنجيلا- إنه والجهاز الفني قبلوا اعتذار زيدان بعد التأكد من صدق نواياه، وإن غضبه خلال تغييره كان ناتجا من شعوره بالضيق وعدم تقديم الأداء الذي كان يتمناه، وليس اعتراضا على التغيير.

وأوضح أنه شخصيا اقتنع بوجهة نظر زيدان، وأنه في حال معاقبته على هذا التصرف فإن العقوبة لن تكون فنية أبدا، خاصة أن المنتخب يحتاج جهود كل لاعبيه خلال المرحلة المقبلة التي ستكون الأصعب.

وأشار شحاتة إلى أن زيدان لم يظهر بمستواه الطبيعي حتى الآن، وأنه ينتظر منه الكثير في المباريات المقبلة، معربا عن ثقته في أن يستعيد اللاعب ذاكرة تألقه والمستوى العالي الذي قدمه في نهائيات كأس الأمم الإفريقية في غانا 2008.

وشدد مدرب الفراعنة على أنه غير راضٍ تماما عن المستوى الذي ظهر عليه المنتخب في مباراة موزمبيق، وهو ما ظهر في عصبيته خلال المباراة في أثناء توجيه اللاعبين.

وأوضح شحاتة أن أداء المنتخب انخفض تماما عن المستوى الذي ظهر به في المباراة الأولى أمام نيجيريا، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن الفوز بهدفين وضمان التأهل خفف من غضبه على الأداء.

وعلى الرغم من عدم رضاه عن الأداء العام للمنتخب، إلا أن مدرب الفراعنة أشاد بمستوى أحمد فتحي الذي حصل على أحسن لاعب في المباراة، وكذلك أحمد حسن ووائل جمعة وعصام الحضري وسيد معوض وعماد متعب.

ورفض شحاتة ما وصفه بثقافة اللاعب المصري الضعيفة؛ حيث شدد على أن جميع اللاعبين يرغبون في المشاركة في المباريات على الرغم من تعرضهم لنزلات برد، منتقدا مشاركة أحمد عيد عبد الملك في مباراة موزمبيق ودرجة حرارته مرتفعة جدا؛ حيث لم يكشف عن حالته للجهاز الطبي.

وأعرب شحاتة عن أمله في أن يتعلم اللاعبون من أخطائهم في مباراة موزمبيق، وأن يتداركوا هذا الأمر في المباريات المقبلة، خاصة أنها لا تحتمل أي أخطاء، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عيب اللاعبين المصريين هو الاستهانة بالمنافس الضعيف.

وكشف مدرب الفراعنة عن إمكانية الدفع ببعض الوجوه الجديدة في مباراة المنتخب الثالثة أمام بنين بعد ضمان التأهل من أجل إراحة مجموعة من الأساسيين، خاصة مركز حراسة المرمى، وذلك من أجل إكساب البدلاء الثقة بالنفس والجاهزية للمشاركة في أي وقت.

ولفت شحاتة إلى أن الهدف من مشاركة محمود عبد الرازق "شيكابالا" في مباراة موزمبيق من البداية هو غلق مفاتيح لعب المنافس، والحكم على أدائه من مباراة واحدة غير كافٍ، فلقد تطور أداءه بمرور الوقت في الشوط الثاني.

وشدد مدرب الفراعنة على أنه لا يجامل أي لاعب خلال اختياره لتشكيلة المباريات أو في التغييرات، مشيرا إلى أنه يختار اللاعبين الذين يحققون المكسب، وسوف يواصل انتهاج هذه السياسة حتى الانتهاء من البطولة والتتويج باللقب الإفريقي للمرة الثالثة على التوالي؛ إن شاء الله.