EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2011

شاشة "بلازما" هدية لبن يحيى بعد اعتداءات القاهرة

هدية خاصة لبن يحيى قائد الإفريقي التونسي

هدية خاصة لبن يحيى قائد الإفريقي التونسي

حصل وسام بن يحيى -قائد الإفريقي التونسي لكرة القدم- على شاشة "بلازما" كبيرة الحجم على سبيل الهدية من قبل إحدى المحلات التجارية، وذلك بعد العنف الذي تعرض له اللاعب خلال مباراة ناديه أمام الزمالك المصري في لقاء العودة من دور الـ 32 من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم.

حصل وسام بن يحيى -قائد الإفريقي التونسي لكرة القدم- على شاشة "بلازما" كبيرة الحجم على سبيل الهدية من قبل إحدى المحلات التجارية، وذلك بعد العنف الذي تعرض له اللاعب خلال مباراة ناديه أمام الزمالك المصري في لقاء العودة من دور الـ 32 من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم.

وذكرت صحيفة "الصريح" التونسية؛ حيث شوهد في إحدى المحلات التجارية المختصة في بيع الأجهزة الكهربية بشارع الحرية، والتابعة لنائب رئيس النادي الإفريقي صالح المناعي؛ حيث غادر وسام المحل ومعه جهاز تلفزيون كبير الحجم «بلازما» كهدية.

ويعود السبب الرئيسي وراء منح بن يحيى على هذه الهدية هو نجاحه في استعادة مستواه بشكل ملحوظ، وكذلك تمكنه من تسجيل هدف في مرمى الزمالك المصري، في لقاء العودة من دوري الأبطال الإفريقي، والذي ساهم في تأهل أبناء تونس لدور الـ 16 من البطولة لمواجهة الهلال السوداني.

ومن أسباب حصوله على تلك الهدية هو تعرضه لعنف من قبل بعض جماهير الزمالك المصري خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين مؤخرا.

وفي ما يتعلق بالإصابة التي تعرض لها جراء تلك الاعتداءات، أثبتت الفحوصات الطبية التي أجراها مؤخرا عدم حاجته لإجراء عملية تجميل في الوجه، وذلك بسبب الإصابات التي لحقته في أماكن مختلفة من وجهه خلال الأحداث التي رافقت لقاء فريقه مع الزمالك المصري؛ حيث تبين أن وسام في صحة جيدة، وأن أنفه سليم، ولا يحتاج إلى أي تدخل طبي مهما كان نوعه.