EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

سعيود يريد البقاء في الجزائر بعد مجزرة بورسعيد

الجزائري أمير سعيود

سعيود يرفض العودة للقاهرة

يدرس الجزائري أمير سعيود البقاء في بلاده وعدم العودة للنادي الأهلي المصري بعد انتهاء اعارته بسبب مجزرة بورسعيد.

  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2012

سعيود يريد البقاء في الجزائر بعد مجزرة بورسعيد

(الجزائر - mbc.net) كشفت تقارير صحفية جزائرية أن أمير سعيود -صانع ألعاب النادي الأهلي، والمعار حاليا إلى مولودية الجزائر- يفكر جديا في البقاء في صفوف المولودية، وعدم العودة إلى الأهلي، في ظل حالة الانفلات الأمني التي تعيشها البلاد حاليا، والتي أدت إلى وقوع "مجزرة بورسعيد" التي راح ضحيتها أكثر من 70 شخصا، ومئات المصابين.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن أمير سعيود يعيش حالة نفسية سيئة منذ أحداث بورسعيد المأساوية، في ظل العلاقة الوطيدة التي تربط سعيود بجماهير القلعة الحمراء، مشيرة إلى أنه تلقى ضمانات من عمر غريب -منسق فريق كرة القدم بالنادي- لإقناع إدارة الأهلي بتمديد فترة الإعارة لموسم آخر.

من جانبه؛ قال عمر غريب في تصريحات للصحيفة: إنه سيجري اتصالات مكثفة بإدارة الأهلي خلال الفترة المقبلة لبحث إمكانية تمديد إعارة سعيود لموسم آخر، مستغلا العلاقات الجيدة التي تربط بين الناديين.

جدير بالذكر أن سعيود يرتبط بعقد مع الأهلي يمتد لمدة موسمين.