EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

رفض انتقاده.. وأعلن اكتشافه لمواهب جديدة سعدان : انتظروا الخضر في الدور الثاني للمونديال

أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم أن منتخب بلاده قادرٌ على تحقيق المفاجآت في بطولة كأس العالم المقبلة بجنوب إفريقيا 2010 لإثبات أن التأهل لم يكن من فراغ.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

رفض انتقاده.. وأعلن اكتشافه لمواهب جديدة سعدان : انتظروا الخضر في الدور الثاني للمونديال

أكد رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم أن منتخب بلاده قادرٌ على تحقيق المفاجآت في بطولة كأس العالم المقبلة بجنوب إفريقيا 2010 لإثبات أن التأهل لم يكن من فراغ.

أضاف في تصريحٍ لإذاعة "مونتي كارلو" الفرنسية ونقلته صحيفة "الهداف" الجزائرية أنه على درايةٍ كاملةٍ بأن مجموعة الخضر في كأس العالم ليست سهلة، خاصةً وأنها تضم منتخبات مثل إنجلترا وسلوفينيا والولايات المتحدة الأمريكية.

أوضح سعدان أنه على الرغم من قوة المجموعة وصعوبتها إلا أنه على ثقةٍ كاملةٍ في قدرة وإمكانية لاعبيه في تفجير المفاجأة والتأهل إلى الدور التالي للمونديال، خاصةً وأن ذلك سيكون أمرا رائعا لكرة القدم الجزائرية.

وحول الانتقادات التي يشنها البعض عليه مؤخرا، قال سعدان إنه لا يجد مبررا لفكرة الهجوم عليه من قبل جميع الجزائريين، مؤكدا أنه من ساهم في قيادة الخضر إلى كأس العالم بعد غيابٍ دام 24 عاما فشلت من خلاله الجزائر في تحقيق هذا الحلم، ومن ثم فإنه لا يجد مبررا لمثل هذا الهجوم.

أشار إلى أنه من أبرز إنجازاته مع المنتخب الجزائري هو قيادته للخضر إلى المربع الذهبي من بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بأنجولا، ومن ثم فإنه لا يجد تفسيرا لمثل هذا الهجوم.. إلا أنه نوعٌ من أنواع الغيرة.

وأكد أنه مهتم تماما بضم بعض الوجوه الجديدة -وتحديدا المغتربين في فرنسا- أمثال بلعيد وفؤاد قادير وسفيان فغولي ورياض بودبوز، وأنه توجه إلى فرنسا لمعاينتهم عن قرب، والوقوف على مستواهم الفني والبدني تمهيدا لضمهم إلى صفوف الخضر.

وأوضح أنه واثق تماما من أن النجوم الأربعة سينضمون إلى تشكيلة المنتخب الجزائري، وسيفضلون الخضر على فريق الديوك الفرنسية.