EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2010

بعد التعادل مع تنزانيا في البليدة سعدان: مستعد للرحيل لو كان في صالح "الخضر"

الجماهير تطالب سعدان بالرحيل فورا

الجماهير تطالب سعدان بالرحيل فورا

قال رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري: إنه مستعد لترك منصبه على خلفية تعادل فريقه الإيجابي أمام ضيفه التنزاني 1-1، في المباراة التي جمعت بينهما الجمعة، في افتتاح الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2010

بعد التعادل مع تنزانيا في البليدة سعدان: مستعد للرحيل لو كان في صالح "الخضر"

قال رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري: إنه مستعد لترك منصبه على خلفية تعادل فريقه الإيجابي أمام ضيفه التنزاني 1-1، في المباراة التي جمعت بينهما الجمعة، في افتتاح الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

وقال سعدان -في مؤتمر صحفي بعد المباراة-: "مستعد للرحيل إذا تبين أن المشكلة تكمن في شخصي، وأنا مرتبط مع اتحاد الكرة بعقد يمتد لعامين، وهناك مسؤولون يجب الحديث إليهم أولا".

وأكد‭ ‬سعدان أن‭ ‬غياب‭ ‬كريم‭ ‬مطمور‭ ‬كان‭ ‬له تأثير‭ ‬سلبي‭ ‬على‭ ‬الأداء في المباراة، وافتقد الهجوم للفعالية المطلوبة أمام مرمى المنافس.

وفقد المنتخب الجزائري نقطتين ثمينتين في أولى خطواته نحو التأهل إلى بطولة الأمم الإفريقية 2012م بغينيا والجابون، بعد تعادله بهدف لمثله مع منتخب تنزانيا، في المباراة التي أقيمت بينهما الجمعة على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، وهو التعادل الذي جاء بطعم الخسارة.

وفشل ممثل العرب الوحيد في بطولة كأس العالم الأخيرة بجنوب إفريقيا في التخلص من الهواجس التي طالته تحت قيادة مدربه رابح سعدان، ولم يحقق الفوز على الفريق التنزاني على رغم الفارق الكبير في الإمكانات واللاعبين.

بدأ منتخب تنزانيا بالتسجيل في الدقيقة 33 من تسديدة قوية من كرة ثابتة عن طريق جيري تيجيتي تذهب على يسار رايس مبولحي وسط دهشة الجماهير، التي ملأت ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، ثم تعادل عدلان قديورة من تسديدة صاروخية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، من خارج منطقة الجزاء لم يرها الحارس التنزاني سوى في الشباك.

ومن جانبه، رفض محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري التعليق على النتيجة، واكتفى بالتأكيد على أن الاتحاد وفر كافة الإمكانيات للمنتخب.

وقال: إنه لا ينبغي للجزائر أن تغيب عن نهائيات كأس الأمم الإفريقية‭ ‬التي‭ ‬تُقام‭ ‬كل‭ ‬عامين،‭ ‬بعدما‭ ‬أصبح‭ ‬الفريق‭ ‬يمتلك‭ ‬كل‭ ‬الإمكانيات‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬الجزائر‭ ‬تشارك‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬البطولات.

وبدورها شنت الصحف الجزائرية هجوما عنيفا على "الخضروقللت من حظوظ الفريق في التأهل إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية.

يذكر أن المجموعة تضم أيضا المغرب وإفريقيا الوسطى اللذين يلتقيان السبت في الرباط، في أولى مباريات المنتخبين.