EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2010

طالبه بالاعتذار قبل أن يحوله لمجلس تأديبي سعدان: عاملت لموشية كابن لكنه جاحد وناكر للجميل

سعدان يكشف حقيقة طرد لموشيه

سعدان يكشف حقيقة طرد لموشيه

وجّه رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري انتقادات لاذعة للاعب وفاق سطيف خالد لموشية، عقب حديث الأخير لإحدى اليوميات الرياضية عن الحادثة التي وقعت له مع سعدان بعد المباراة أمام مالاوي في الدور الأول من نهائيات كأس إفريقيا، التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي بأنجولا.

  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2010

طالبه بالاعتذار قبل أن يحوله لمجلس تأديبي سعدان: عاملت لموشية كابن لكنه جاحد وناكر للجميل

وجّه رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري انتقادات لاذعة للاعب وفاق سطيف خالد لموشية، عقب حديث الأخير لإحدى اليوميات الرياضية عن الحادثة التي وقعت له مع سعدان بعد المباراة أمام مالاوي في الدور الأول من نهائيات كأس إفريقيا، التي جرت في يناير/كانون الثاني الماضي بأنجولا.

وقال سعدان "لقد صدمتني تصريحات لموشية، لقد عاملته كابن لي مثلما أعامل كل لاعبي المنتخب، ولكنه للأسف جاحد وناكر للجميل، لقد سبق لي وأن أنقذته من الضياع، كادت مسيرته الكروية تنتهي بسبب طيشه وتصرفاته غير المنضبطةوذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الخبر" الجزائرية اليوم الاثنين الموافق 30 أغسطس/آب.

وأضاف "لقد تمت معاقبته بسنة كاملة بسبب اعتدائه على أحد الحكام في البطولة، ولقد سعيت بكل ما أوتيت من قوة ونفوذ أن أتدخل لرفع العقوبة عنه من أجل مصلحة المنتخب. وساعدته على تجاوز مشاكله".

وأوضح شيخ المدربين "أن ما قام به لموشية خطير للغاية، لقد ارتكب خطأين فادحين، لكنني لن أتحدث بالتفصيل في هذا الموضوع، لأنني لا أريد أن أنزل إلى مستواه. لقد أعددت تقريرا مفصلا عن هذا اللاعب".

وقال "لقد وصل به الأمر إلى البكاء والتوسل كي أصفح عنه. وحدث ذلك في مطار لواندا عندما غادر إلى فرنسا. وعند وصوله إلى مقر إقامته في مدينة ليون قام بكل شيء حتى أعفو عنه، لقد التقيته أيضا في ليبيا بمناسبة مباراة المنتخب المحلي مع نظيره الليبي، وقد اعتذر مني، وطلب العفو.. من الناحية الشخصية قد عفوت عنه، ولكن مهنيّا القرار لا يعود لي وحدي".

وتابع قائلا "تصوروا أن الحكم التونسي الذي أدار مباراة المنتخب المحلي أمام ليبيا، طلب من المدرب عبد الحق بن شيخة إخراج لموشية من الملعب وإلا فإنه سيطرده بالبطاقة الحمراء بسبب تهجمه على الحكم طيلة أطوار اللقاء. أظن أن هذا يكفي كي يعرف الرأي العام حقيقة هذا اللاعب..".

وعن حقيقة ما حدث بين اللاعب والمدرب، اكتفى سعدان بالقول "بعد مباراة مالاوي، طلب تبريرات لعدم توظيفه، لقد طلب مقابلتي ورفضت، لقد طردته من الغرفة بسبب ما بدر منه. وعند اجتماعي به رفقة محمد روراوة رئيس الاتحاد "الفافطلبت منه أن يعيد على مسمع الرئيس ما قاله لي من قبل، لقد قال لي "من يقوم بإعداد التشكيلة الأساسية؟ هل هي الرئاسة؟ لا أدري إن كان يقصد رئاسة الجمهورية أم الفاف".

وطالب شيخ المدربين اللاعب لموشية بتقديم اعتذار كتابي على كل ما صرح به مؤخرا، وقال "عليه الاعتذار كتابيا عن كل ما قاله، وإلا فإنه سيعرض على المجلس التأديبي الذي سينظر في أمره وتسليط العقوبة المناسبة في حقه".

وقال سعدان بأنه رفض كشف الحقيقة أمام الرأي العام حينها، حتى لا يحطم اللاعب.