EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

أكد أنه راض عن نجاحات معسكر فرنسا سعدان: ضم يحيى ومغني لقائمة الخضر الإفريقية لم يحسم

سعدان يطالب الجزائريين بمساندة الخضر

سعدان يطالب الجزائريين بمساندة الخضر

أكد رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- أن مسألة انضمام اللاعبين المصابين عنتر يحيى مدافع بوخوم الألماني ومراد مغني صانع ألعاب لاتسيو الإيطالي إلى تشكيلة الخضر لم تحسم بعد، مشيرا إلى أنه سوف يفصل في هذا الأمر نهاية الأسبوع المقبل.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

أكد أنه راض عن نجاحات معسكر فرنسا سعدان: ضم يحيى ومغني لقائمة الخضر الإفريقية لم يحسم

أكد رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- أن مسألة انضمام اللاعبين المصابين عنتر يحيى مدافع بوخوم الألماني ومراد مغني صانع ألعاب لاتسيو الإيطالي إلى تشكيلة الخضر لم تحسم بعد، مشيرا إلى أنه سوف يفصل في هذا الأمر نهاية الأسبوع المقبل.

وقال سعدان -في تصريح خاص لصحيفة "الخبر" يوم الأربعاء 30 ديسمبر/كانون الأول-: "إن اللاعبين يواصلان العلاج، وسوف نفصل في شأنهما الأسبوع المقبل، لكن نتمنى أن يكونا ضمن القائمة النهائية للمنتخب في أنجولا؛ لأننا في حاجة لكل لاعبي الخضر".

وأضاف "أن اللاعب رفيق صايفي المحترف بنادي الخور القطري أصبح في حال جيدة جدا، وسوف يلتحق بتدريبات الخضر الأسبوع المقبل، ولم يعد يشكو من الإصابة التي كان يعاني منها".

وعن القائمة التي سيتم إرسالها إلى الكاف مع نهاية الشهر الجاري، التي ستشارك في نهائيات كأس أمم إفريقيا بأنجولا، قال سعدان: "سنعلن القائمة يوم الخميس أو الجمعة، لكنني أؤكد أنها ليست نهائية، لأننا قد نضطر لإحداث بعض التغييرات تحسبا لأي طارئ".

وفي السياق نفسه، جدد سعدان تأكيده على ضرورة وضع الأقدام على الأرض، وعدم وضع المنتخب تحت الضغط فيما يخص أهدافه في أمم إفريقيا، وقال: "المهمة ستكون صعبة للغاية، نحن سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق أحسن النتائجمطالبا المشجعين بالهدوء ومساندة المنتخب.

وأبدى رضاه عن المرحلة الأولى من معسكر الخضر الذي جرى في تولون بجنوب فرنسا، بداية من السبت الماضي، وبمشاركة العناصر المحلية في ظل غياب المحترفين.

وقال سعدان إن المعسكر حقق الأهداف المرجوة خلال المرحلة الأولى التي جرت في ظروف جيدة للغاية، فالغاية منها كانت الاطمئنان على الحالة الصحية للاعبين، وقمنا بجملة من التدريبات البدنية.

وأوضح أنه تم التركيز خلال المرحلة الأولى على الجانب التنظيمي، فضلا عن الجانب البسيكولوجي، خاصة أن هذه المرحلة كانت فرصة للاعبين للاستفادة من يومي راحة للالتقاء بذويهم، وهو أمر مهم جدا، كونهم سيغيبون قرابة شهر بسبب انشغالهم بالمشاركة في كأس أمم إفريقيا.

وشدد سعدان على أهمية هذه المرحلة، خاصة وأنها أسست إعدادا ضروريا في برنامج الخضر لأمم إفريقيا، مشيرا إلى أنها سوف تسمح للاعبين -خلال الفترة المقبلة- بالتفرغ للعمل الكبير الذي ينتظر الفريق خلال المرحلة الثانية الأسبوع المقبل.