EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

أعرب عن تفاؤله بانتهاء الخلافات سعدان: العقوبات رحيمة.. وأطالب ساسة مصر بالاعتذار

انتقد رابح سعدان -مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم- ما وصفها بعقوبة غير كافية وقعت على مصر عقب هجوم على حافلة فريقه قبل مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم بالقاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مطالبا -في الوقت نفسه- القادة السياسيين المصريين بتقديم الاعتذار لإنهاء التوتر القائم بين البلدين وتحقيق المصالحة.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2010

أعرب عن تفاؤله بانتهاء الخلافات سعدان: العقوبات رحيمة.. وأطالب ساسة مصر بالاعتذار

انتقد رابح سعدان -مدرب منتخب الجزائر لكرة القدم- ما وصفها بعقوبة غير كافية وقعت على مصر عقب هجوم على حافلة فريقه قبل مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم بالقاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مطالبا -في الوقت نفسه- القادة السياسيين المصريين بتقديم الاعتذار لإنهاء التوتر القائم بين البلدين وتحقيق المصالحة.

وفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) غرامة على مصر مقدارها 100 ألف فرنك سويسري (88160 دولارا) بسبب الأحداث التي وقعت قبل وبعد المباراة التي أقيمت على أرضها أمام الجزائر في 14 نوفمبر/تشرين الثاني.

كما نقل أول مباراتين لمصر على أرضها في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014م إلى مكان يبعد 100 كيلومتر على الأقل عن القاهرة.

وقال سعدان، الذي يتدرب فريقه في سويسرا استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2010م: إن العقوبة ليست كافية بالنظر إلى مستوى العنف الذي عانى منه فريقه.

وأضاف "يتعين علينا أن نحترم القرار لأنه صادر عن الفيفا. لست واثقا من أنه يعكس حقا ما تعرضنا له والأضرار التي لحقت بالحافلة على سبيل المثال".

وأضاف "القرار ليس مرضيا بالتأكيد، لكننا سنخوض الآن منافسات كأس العالم وانتهى الأمر.. ولا يهم".

وأصيب أربعة من أعضاء البعثة الجزائرية، بمن في ذلك ثلاثة لاعبين، خلال الهجوم.

وفازت مصر 2-صفر؛ ليتساوى المنتخبان في كل شيء، ويتقاسما صدارة المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم. وفازت الجزائر 1-صفر في المباراة الفاصلة التي أقيمت بعد ذلك في السودان.

وقال الفيفا: إن المصريين لم يتخذوا الإجراءات الأمنية اللازمة، كما أدان سماحهم لعدد زائد عن الحد من المشجعين بدخول إستاد القاهرة الدولي، واحتجاز حافلة المنتخب الجزائري لأكثر من 45 دقيقة عقب نهاية المباراة.

وقال سعدان: إن الأمر يرجع للمصريين لإنهاء التوتر.

وأضاف "أعتقد أن الأمر يرجع للقادة السياسيين المصريين. إنهم من خلقوا كل هذا الجدل، وأعتقد أنهم يجب أن يبذلوا جهدا لتقديم اعتذار للجزائر".

إلا أنه بدا متفائلا بإمكانية تنحية الخلافات جانبا.

وقال: "وجدت كرة القدم لتوحيد الناس وليس لإشعال الحروب. أعتقد أنه ومن خلال كرة القدم يمكننا أن نتصالح وربما تكون مسألة وقت".