EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2011

أكد تلقيه عدة عروض عربية سعدان: أغلقت صفحة التدريب مؤقتا.. ويكفيني مونديال 2010

أكد رابح سعدان -شيخ المدربين الجزائريين، والمدير الفني الأسبق للخضر- أنه لا يفكر في العودة إلى التدريب في الوقت الراهن، على الرغم من تأكيدات البعض في وقت سابق أنه سيعود إلى الملاعب مع بداية الموسم الجديد.
وقال سعدان في تصريح مقتضب لصحيفة "النهار" الجزائرية يوم الإثنين: "حاليا لا أفكر في العودة إلى التدريب، هذا ما يمكنني قوله، قد يكفيني إنجاز التأهل لمونديال 2010، لكن قد تتغير الأمور في المستقبل أيضا".
ونفى شيخ المدربين الجزائريين أن يكون سبب ابتعاده عن التدريب هو عدم تلقيه عروضا جديدة في الفترة الأخيرة، مؤكدا في الوقت نفسه أنه تلقى في الفترة الأخيرة عدة عروض خارجية.
وأشار سعدان إلى أنه اعتذر عن تلبية هذه العروض، ولكن بدون أن يوضح الأسباب التي جعلته يقدم على هذه الخطوة ويرفض حتى الآن العودة إلى التدريب مرة ثانية بعد تركه تدريب الخضر إثر السقوط في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا 2012.
ورغم أن المدرب الأسبق للخضر لم يعلنها صراحة؛ إلا أنه يبدو أنه اتخذ قرارا باعتزال التدريب، وأنه لن يعود للملاعب مرة أخرى، وذلك في الوقت الذي يتلقى فيه عروضا جدية بين حين وآخر.
وكان سعدان قد تلقى عروضا من أندية عربية عديدة أبرزها الرجاء البيضاوي المغربي، والمريخ السوداني، وعروض أخرى من تونس؛ إلا أنه اعتذر عن قبولها، وأعلن صراحة عدم تحمسه لخوض التجربة مع الفرق، وأنه إذا كانت له تجربة ما فإنه يفضّلها مع المنتخبات.
وفي هذا السياق؛ أشارت بعض وسائل الإعلام الإماراتية بعد إقالة المدرب السلوفيني كاتانيش بعد نكسة التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل أمام الكويت ولبنان، إلى ورود اسم المدرب سعدان ضمن القائمة آنذاك، وهذا قبل تنصيب المدرب الإماراتي عبد الله مسفر خلفا للسلوفيني بصفة مؤقتة.