EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

أكد أن تكريم MBC رفع الروح المعنوية للاعبين سعدان يعد بتخطي عقبة أنجولا وإسعاد الشعب الجزائري

مهمة صعبة للجزائر أمام أنجولا

مهمة صعبة للجزائر أمام أنجولا

وعد المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان بتخطي عقبة أنجولا يوم الإثنين وإسعاد الشعب الجزائري بالتأهل إلى الدور ربع النهائي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها أنجولا حتى 31 يناير/كانون الثاني، مشيرا إلى سعادته بتكريم قناة MBC لعنتر يحيى بعد فوزه بلقب أفضل لاعب عربي في الاستفتاء الذي أجراه برنامج صدى الملاعب.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

أكد أن تكريم MBC رفع الروح المعنوية للاعبين سعدان يعد بتخطي عقبة أنجولا وإسعاد الشعب الجزائري

وعد المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان بتخطي عقبة أنجولا يوم الإثنين وإسعاد الشعب الجزائري بالتأهل إلى الدور ربع النهائي في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها أنجولا حتى 31 يناير/كانون الثاني، مشيرا إلى سعادته بتكريم قناة MBC لعنتر يحيى بعد فوزه بلقب أفضل لاعب عربي في الاستفتاء الذي أجراه برنامج صدى الملاعب.

وشدد شيخ المدربين قبل انطلاق الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى على صعوبة المهمة أمام البلد المضيف؛ كون الخضر لن يواجهوا 11 لاعبا فقط، إنما معهم 50 ألف مشجع والحرارة والرطوبة.

وقال سعدان في حوار خاص لجريدة "الشروق" الجزائرية اليوم الأحد 17 يناير/كانون الثاني-: "أعد الشعب الجزائري بأننا سنبذل كل ما بوسعنا من أجل تحقيق الفوز أمام أنجولا، وإكمال المسيرة، وتشريف الجزائر".

وأضاف "مباراة أنجولا غاية في الصعوبة؛ لأننا سنواجه 11 لاعبا و50 ألف متفرج، الحرارة والرطوبة، لكننا سندخل اللقاء من أجل الفوز لا غير، وأعتقد بأننا نملك الإمكانيات لتحقيق ذلك".

ونفى سعدان ما يتردد عن تعرض بعثة الخضر لمضايقات من طرف الشعب الأنجولي، مشيرا إلى أن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، خاصة أن الشعب الأنجولي مسالم ولا يسبب أي مشاكل لنا سواء في الفندق أو في الملعب.

وأضاف أن الاستعدادات لمباراة الغد تسير على ما يرام ونحن نحضر في أجواء رائعة بلواندا سواء في الملعب أو الفندق، خاصة بعد تكريم المدافع عنتر يحيى من جانب قناةMBC نظرا لفوزه بلقب أفضل لاعب عربي في استفتاء برنامج صدى الملاعب.

وأشار إلى أن هذه التكريم خلق جوا من الفرحة بين اللاعبين الذين يشكلون عائلة واحدة، وهو ما رفع من معنوياتهم قبل مباراة أنجولا القادمة.

وحول غياب الثلاثي رفيق صايفي، ياسين بزاز، وعامر بوعزة عن مواجهة أنجولا غدا، قال سعدان "إن بزاز وصايفي تعرضا للإصابة في مباراة مالي ما سيحرمهما من لعب لقاء الغد، فالأول انتفخت ركبته وسيجبر على الركون للراحة، في حين صايفي يعاني من إصابة على مستوى العضلة المقربة، أما بوعزة فإننا ننتظر تقرير الطبيب لمعرفة إن كان سيلعب أم لا لأن إصابته ليست خطيرة".

وأشار إلى أنه من الصعب التوصل إلى حلّ عندما يغيب ثلاثة لاعبين قدموا مستويات جيدة في مباراة مالي، إلا أنه جدد في الوقت نفسه ثقته في كل لاعبي الخضر للظهور بمستوى جيد في مباراة أنجولا.

وأرجع سعدان كثرة إصابة اللاعبين إلى أرضية ملعب 11 نوفمبر لأنها غير صالحة لممارسة كرة القدم، موجها الدعوة إلى الاتحاد الإفريقي للإسراع في إيجاد الحل المناسب لمعالجة مثل هذه الأمور حفاظا على سلامة اللاعبين.

ولفت إلى أن الثنائي عنتر يحيى وكريم مغني شفيا نهائيا من الإصابة التي يعانيان منها، لكنهما لن يدخلا كأساسيين وسيكتفيان بالجلوس على مقعد الاحتياط لأن لياقتهما البدنية ضعيفة.

ونفى سعدان مهاجمته للصحف الجزائرية بعدما انتقدت الخضر بعد الهزيمة من مالاوي، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يهاجم الصحف التي ساندته طويلا في الفرح والحزن، وأن حديثه كان موجها لصحيفتين فقط.

وتابع قائلا "ربما لم يفهم البعض كلامي، وأعيدها مرة أخرى مشكلة الخضر مع صحيفتين فقط، ولا أفهم لماذا تصرف الصحفيون الجزائريون بهذا الشكل مع المنتخب".

وأوضح سعدون أنه لم يطلب من اللاعبين عدم الإدلاء بالتصريحات للصحف الجزائرية، مشيرا إلى أن هذا الأمر هو رد فعلهم، حيث لم يتقبلوا الانتقادات التي وجهت لهم بعد الهزيمة أمام مالاوي.